نجلة المستشار الملكي أزولاي تطلق برنامجا لتكوين 80 ألف شاب ضد الكراهية

و.م.ع / تيلكيل

أطلقت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) مشروعا، لتكوين أزيد من ثمانية آلاف شاب، من عدة بلدان عربية من بينها المغرب، في مجال اتخاذ مبادرات تمكنهم من مواجهة خطابات الكراهية على شبكة الانترنيت، وخلق فضاءات إعلامية جديدة من أجل نشر خطابات بديلة.
ويتوخى المشروع الذي خصص له غلاف مالي قدره مليوني أورو، ويستمر عامين ، تعبئة مهنيي الاعلام ، والشباب على شبكة الانترنيت ، بهدف التصدي للتطرف، ولخطابات الكراهية ، من خلال تكوينات، وحملات تحسيسية على الانترنيت.
وذكرت اليونسكو في موقعها على الانترنيت أن هذا المشروع الذي يقام تحت شعار " الوقاية من التطرف العنيف عبر تمكين شباب من الاردن وليبيا وتونس والمغرب"، يشتمل بالاضافة الى برامج لتعزيز قدرات السلطات الدينية في ميدان الوقاية من التطرف العنيف ، على تكوين في مجال التحرير الصحفي بمناطق النزاع وذلك ضمن مقاربة شاملة ومتعددة الابعاد، تجمع بين رهانات الشباب والتربية والثقافة، والتواصل والاعلام.
وأكدت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو، أن هذا المشروع الذي اطلق في فاتح فبراير ، "يبرهن على مدى التزام" المنظمة بأجندة الشباب والسلم والامن للامم المتحدة.
ومن أجل تنفيذ هذا المشروع ، الممول من قبل مركز الامم المتحدة لمكافحة الارهاب، وكندا، تعمل اليونسكو بتعاون وثيق مع شركاء مثل وزارات الشباب والتقنيات الجديدة، وايضا مع منظمات المجتمع المدني، ومنها الشبكات التربوية والثقافية والشبابية، و"القادة الدينيين" المحليين والجامعات وغيرها.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...