نجلة مدرب المنتخب رونار تتعرض لاعتداء جنسي.. توقيف أشهر برنامج للمغامرات في فرنسا

موسى متروف

كشفت صحيفة "لوباريزيان"، مساء اليوم السبت، عن توقيف تصوير أحد أبرز برامج المغامرات بفرنسا، ويتعلق الأمر بـ"Koh-Lanta"، بعد الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له كونديد رونار، نجلة مدرب المنتخب الوطني الأول، من طرف أحد المشاركين في برنامج يبث على التلفزيون الفرنسي Tf1.

وحسب المصدر ذاته، فإن كونديد التي كانت ضيفة بإحدى حلقات البرنامج وجهت اتهاما لأحد المشاركين بالاعتداء عليها، الأمر الذي دفع الشركة المنتجة إلى توقيف التصوير بشكل نهائي، إلى حين انتهاء التحقيق.

وأكد هيرفي رونار في تصريح للصحيفة: "سيكون هنالك إجراء"، لكنه فضل عدم تقديم أي تفاصيل إضافية أو التعليق على واقعة الاعتداء التي تعرضت لها ابنته ذات الـ21 ربيعا، حسب المصدر ذاته.

وأشارت الصحيفة إلى أن واقعة الاعتداء حصلت ليلة الثلاثاء-الأربعاء، أي مباشرة بعد نهاية اليوم الرابع من الموسم الجديد للبرنامج، بعد أن أطلقت كونديد جهاز إنذار لاسلكي يستعمل في حالة الطوارئ، من أجل تنبيه زملائها وأيضا وحدة الإنتاج.

الصحيفة أضافت بأن الطبيب النفسي الذي يرافق فريق الإنتاج، قدم الدعم للشابة وكان بالاستماع إليها بعد الواقعة، وهي نفس الخطوة التي أقدم عليها مع المشارك الثاني الذي تواجهه تهمة الاعتداء الجنسي، والذي تم إبعاده عن مكان التصوير الذي تتواجد فيه الضحية، تفاديا لأي مشاكل مرتقبة.

وتفاجأ المشاركون ببرنامج المغامرات من واقعة الاعتداء؛ إذ أكدوا جميعا بأنهم لم يسمعوا شيئا، وكانوا بعيدا عن المكان الذي تتواجد به كونديد رونار.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...