نكسة كأس العرش والبطولة العربية تجر جيرار للمساءلة.. اجتماع مصيري لوقف "النزيف" بالوداد

جيرار إلى جانب رئيس الفريق سعيد الناصري
صفاء بنعوشي

أكد مصدر مسؤول داخل فريق الوداد الرياضي، اليوم الجمعة، بأن اجتماعا حاسماً سيعقد بعد ساعات بمركب محمد بنجلون، بحضور أعضاء المكتب المسير والطاقم التقني لـ"الأحمر والأبيض"، لتوضيح مجموعة من النقاط العالقة بعد إقصاء المجموعة من منافسات كأس العرش والبطولة العربية.

وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، أن الإدارة تناقش مع المدرب وطاقمه الأسباب وراء تراجع أداء اللاعبين، والنتائج السلبية التي يتخبط فيها الفريق خلال الفترة الأخيرة، التي تولى فيها روني جيرار زمام قيادة الوداد خلفاً لعبد الهادي السكيتيوي.

وعن إمكانية الحديث عن إقالة مبكرة، أضاف المسؤول الودادي: "نحن الآن أمام حتمية اتخاد قرارات تصب في مصلحة الفريق، الحديث عن الإقالة أو الاستقالة لا يمكن نفيه وحتى تأكيده. سنرى خلال الاجتماع كيف ستكون الأمور. نحن نريد العودة بالمجموعة للسكة الصحيحة مهما كلفنا الأمر".

ورداً على مطالب الجماهير الودادية بإبعاد "الحرس القديم" من التشكيلة الأساسية لتراجع أدائهم، علق المتحدث ذاته قائلاً: "نحترم الجمهور الودادي بجميع أطيافه، أصدرنا بلاغاً بعد الإقصاء من كأس زايد، ونعد أنصارنا بأن النكسة لن تستمر طويلا. فالوداد فريق ألقاب وسيبقى دائماً كذلك".

وبين تصريحات المسؤول الودادي وكواليس مباراة نجم الساحلي التونسي، التي عصفت، أمس الخميس، بالفريق خارج المسابقة العربية، وقبلها إقصاء بركلات الجزاء من كأس العرش، فلازال الغموض يلف مستقبل المدرب الفرنسي وطاقمه، الذي حل ببنجلون وهدفه ترميم الصفوف.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...