"صديق المغرب" نكودو رئيسا لبرلمان الاتحاد الافريقي

الشرقي الحرش

فاز الكاميروني روجيه نكودو دانج بمقعد رئاسة البرلمان الافريقي، خلال الانتخابات التي أجريت أمس  الخميس، بجوهانسبورك، عاصمة جنوب إفريقيا.

وحصل "نكودو" (على يسار الحبيب المالكي في الصورة) على 133 صوتا من إجمالي 222 صوتا متفوقا بذلك على مرشح جنوب افريقيا، الذي حصل على 47 صوتا، والمرشح المصري مصطفى الجندي، الذي حل ثالثا بـ44 صوتا.

وفيما كان المرشح المصري قد أعلن، في تصريحات اعلامية، أن المغرب يدعمه، كشفت مصادر من مجلس النواب المغربي، لموقع "تيل كيل عربي"، أن المغرب اختار عدم الاعلان عن دعم أي مرشح، خاصة بعد ترشح النائب المصري ضد الكاميروني "نكودو"، الذي يوصف بأنه "صديق المغرب"، فضلا عن موقف بلاده الإيجابي من قضية الوحدة الترابية، مشددا على أن قرار التصويت اتخذ بطريقة سرية في اللحظات الأخيرة.

ويشارك المغرب في الدورة السادسة للاتحاد الإفريقي بخمسة برلمانيين يمثلون حزب العدالة والتنمية وحزب الأصالة والمعاصرة، والاتحاد الدستوري، وحزب الاستقلال والحركة الشعبية، بعد أدائهم القسم، إلى جانب 73 نائبا من بلدان أخرى، وذلك خلال مشاركتهم في الدورة العادية السادسة لهذه المؤسسة التشريعية.

ويتعلق الأمر بكل من نور الدين قربال عن "البيجيدي"، ومريم وحساة عن حزب "البام"، وعبد اللطيف أبدوح عن حزب الاستقلال، ومحمد الزكراني عن الاتحاد الدستوري، فضلا عن بنمبارك يحفظه عن الحركة الشعبية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...