نور الدين عيوش خارج المجلس الأعلى للتعليم.. الحقيقة

نور الدين عيوش
تيل كيل عربي

تضاربت الأنباء حول قرار "إعفاء الملك محمد السادس لنور الدين عيوش"، من عضوية المجلس الأعلى للتعليم، عقب الجدل الذي أثير حول التدريس بالدارجة المغربية، خاصة خلال الموسم الدراسي الحالي.

مصدر موثوق جيد الاطلاع على الموضوع، أكد في اتصال مع "تيل كيل عربي"، "غياب أي قرار لإعفاء عيوش من عضوية المجلس الأعلى للتعليم".

وأوضح المصدر ذاته أن "المؤكد هو غياب عيوش عن تركيبة المجلس الأعلى للتعليم، التي سوف يتم تجديدها بعد 6 أشهر من اليوم، أي أنه لن يكون ضمن أعضائه خلال الولاية القادمة". ورفض مصدر "تيل كيل عربي" تقديم أي إضافات حول الموضوع أو خلفياته.

مصدر آخر تحدث إليه "تيل كيل عربي" قال إن "غياب عيوش عن التركيبة القادمة للمجلس لا علاقة له بجدل التدريس بالدارجة، وليست هناك أي غضبة عليه، رغم ما صدر من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في حقه، خلال المجلس الوطني الأخير لحزب العدالة والتنمية".

وأضاف المصدر ذاته أن "عيوش اتخذ قرار وقف نقاش التدريس بالدارجة بشكل نهائي، وقرر أن يخلد للراحة قليلاً، خاصة وأنه تعرض لأزمة صحية خطيرة، شهر يوليوز الماضي، استدعت نقله إلى المستشفى على عجل، وإجراء فحوصات طبية عميقة، بعدما ألمت به ذبحة صدرية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...