مفاوضات بين المغرب وإسبانيا لترحيل آلاف القاصرين وجمعيات حقوقية تحتج

قاصرون مغاربة (أرشيف)
تيل كيل عربي

أفاد وزير الداخلية الإسباني، اليوم الجمعة ، أن الرباط ومدريد يجريان مفاوضات من اجل ترحيل آلاف القاصرين المغاربة، غير المصحوبين،  الذين استطاعوا الوصول إلى إسبانيا .

ويصل عدد القاصرين الأجانب غير المصحوبين في إسبانيا إلى 10 آلاف قاصر، كما صرح بذلك وزير الصحة الإسباني، كارمن مونتو، في الخامس من شتنبر الماضي، 70 في المائة منهم مغاربة.

ورفضت جمعيات حقوقية تنشط في مجال الهجرة، ما وصفته بـ"تسريع الحكومة الإسبانية لإجراءات ترحيل  القاصرين المغاربة إلى بلادهم"، بموجب اتفاق سبق ووقع عام 2007.

واتهمت "شبكة الهجرة الإسبانية"، اليوم الجمعية، كتابة الدولة في الهجرة الإسبانية بـ"محاولة القيام بترحيل جماعي للأطفال المغاربة غير المصحوبين من إسبانيا، دون مراعاة لوضعيتهم".

وترى المنظمات غير الحكومية، في إسبانيا، حسب ما نقلته وكالة "ايفي"، أن الترحيل الجماعي للقاصرين يتعارض مع حقوق الإنسان، خاصة وأن الحكومة تتجه نحو محاولة تفعيل العودة الجماعية للقاصرين غير المصحوبين إلى المغرب".

ولجأت المنظمات الحقوقية في إسبانيا، إلى قرار للمحكة الدستورية صدر عام 2009، يعطل تفعيل اتفاق العام 2007، ويمنح الحماية للمراهق المغربي، الذي لا يتوفر على الضمانات الأساسية، ومن بينها توفره على المشورة القانونية المناسبة، وأن يكون لديه علم بالقانون، وأن يكون مطلعاً على نصوص الاتفاق.

التسريع بترحيل القاصرين المغاربة يأتي في سياق ضغط عدد من الحكومات المحلية بإسبانيا، خاصة في الجنوب، والتي تشتكي من "الضغط المتزايد على مراكز استقبال ورعاية الأطفال، ونقص الموارد البشرية داخلها".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...