هجوم عصابة "مقرقبة" على عائلة يهز سطات

عبد الرحيم سموكني

عاشت مدينة سطات على وقع انفلات أمني أدى إلى إصابة مواطنين بجروح خطيرة نهاية الأسبوع المنصرم، بعد أن هاجمت عصابة مكونة من أربعة أشخاص عائلة بوسط عاصمة الشاوية.

وقالت مصادر من عين المكان لـ"تيل كيل عربي" إن المهاجمين ينتمون لعائلة تفرض سطوتها على المدينة.

ووفق المصدر ذاته، فإن وقائع الاعتداء تعود إلى مساء يوم السبت الماضي، حين نشب صراع بين شبان "مقرقبين" أمام منزل الضحية وسط مدينة سطات، حيث تدخّل هذا الشاب رفقة أخيه لفض النزاع، خصوصا أن الألفاظ النابية التي كان يتبادلها "المتصارعون" كانت تصل إلى مسامع أفراد عائلة الضحية، غير أن هؤلاء "المقرقبين" لم يستسيغوا التدخل ليقرر أحدهم الانتقام، إذ طلب مساعدة أصدقائه ليعودوا أمام منزل الضحية ويهاجموه "غدرا"، حيث تطلّب رتق جروحه 48 غرزة، مع الإشارة إلى أن أخ الضحية أصيب بجرح على مستوى عنقه لكنه نجا بدوره من اعتداء خطير على غرار ما تعرّض له أخوه الأكبر.

وقالت المصادر ذاتها إن السلطات الأمنية تمكنت من اعتقال ثلاثة مهاجمين فيما زال البحث جاريا على شخص رابع.

وتتكرر حالات اعتداء يرتكبها جانحون ومدمنو حبوب الهلوسة على الساكنة، والتي يكون وراءها أفراد ينتمون إلى عصابات السرقة وترويج حبوب "القرقوبي".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...