هذا ماقاله التشريح الطبي للجنرال الذي انتحر في محكمة لاهاي

هيئة التحرير

خلال جلسة محاكمته من قبل محكمة الجنايات الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي بهولندا، مات الزعيم الكرواتي البوسني سلوبودان برالياك، بسكتة قلبية تسبب فيها غاز السياند القاتل "cyanure de potasum" القاتل، حسب ما أفاد به القضاء الهولندي.

تشريح الجثة أظهر تمركزا كبيرا لمادة سيانيد البوتاسيوم في الدم، مما أدى إلى حدوث سكتة قلبية.

وتوفي الزعيم الكرواتي البوسني سلوبودان برالياك، بسبب تناوله سما أثناء جلسة استماع له في محكمة لاهاي الهولندية التابعة للأمم المتحدة، حسب ما أفادته محطة ''إتش آر تي'' الكرواتية الرسمية.

وحكمت المحكمة المذكورة، التي أوقفت جلستها بعد تناول برالياك للسم، على هذا الأخير قيد حياته بـ 20 سنة سجنا، بسبب جرائم ارتكبها في حرب البوسنة، في مطلع تسعينيات القرن الـ 20؛ وصفها القاضي بكونها جرائم قتل، وجرائم ضد الإنسانية، إضافة إلى اتهامه بانتهاك معاهدة جنيف بسبب قتله شخصين غير مسلحين، وإرهاب المدنيين، وهو الأمر الذي يعتبر، حسب القاضي، انتهاكا لقوانين وتقاليد الحرب، إلى جانب تدميره للجسر القديم في مدينة مُوسْتَارْ.

وصرخ برالياك، صاحب الـ 72 عاما، حسب ما ظهر في فيديو انتشر في الأنترنيت، وسط قاعة المحكمة بصوت مرتفع، بعد أن أصدرت هذه الأخيرة حكمها في حقه، وشرب، بعد النطق بالحكم مباشرة، سائلا، قال عنه إنه سم، كان مخزنا في قنينة صغيرة كانت بحوزته.