هذا ما أعدته الحكومة للبرد.. 900 منصة لنزول المروحيات والتكفل ب4 آلاف مشرد و200 حامل 

تيل كيل عربي

كشف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني عن تفاصيل استراتجية حكومته لمساعدة المناطق المتضررة من موجة البرد القارس. وأوضح العثماني في معرض حديثه خلال الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة بمجلس النواب مساء اليوم الإثنين أن المصالح المعنية قامت بإحصاء 3852 مشرد، ووضعتهم في مراكز آمنة، داعيا المواطنين إلى إخبار السلطات إذا ما لاحظوا وجود مشردين عرضة لموجة البرد. في السياق ذاته، قال رئيس الحكومة، إنه تم "إحصاء وتتبع 3670 امرأة حامل، وتم التكفل ب 203 من المقبلات منهن على الولادة ووضعهن بمراكز الولادة".

رئيس الحكومة، شدد على أن حكومته، اتخذت كافة التدابير لمواجهة موجة البرد القارس في عدد من الأقاليم، بما في ذلك إعداد 900 منصة لنزول الطائرات المروحية التابعة للدرك الملكي، ووزارة الصحة، توفير الأغطية والتغذية والقافلات الطبية للمناطق المعنية.

ومن أجل تسهيل الاتصال بالمناطق النائية التي تشهد تساقط الثلوج، قال العثماني "لقد تم تغطية 1065 دوار بشبكة الهاتف الخلوي، كما سيتم تأمين الاتصال ب 106 من الدواوير عبر الأقمار الاصطناعية".

يذكر أن عددا من المناطق الجبلية المغربية تبقى كل سنة شبه معزولة بسبب موجة البرد القارس، وتساقط الثلوج، وهو ما يضطر سكانها إلى اللجوء لوقود الحطب، الشيء الذي ينعكس سلبا على الغطاء الغابوي. وكشف أن الحكومة عملت على عداد برنامج وطني للتخفيض من استهلاك حطب التدفئة في المناطق ذات الأولوية (الأطلس والريف) يهدف إلى توزيع 60.000 فرن محسن ومقتصد في استهلاك الحطب خلال الفترة 2015-2024 (ما يقرب 6.000 فرن في السنة) رصد له غلاف مالي يناهز 60 مليون درهم، مشيرا إلى أنه قد تم توزيع حوالي 8.000 فرن خلال سنتي 2015 و2016، بحيث لقيت هذه المبادرة ترحيبا واستحسانا من طرف الساكنة المستهدفة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...