هذا مصير سيارت الأجرة "مرسيديس 240" المتخلى عنها

تيل كيل عربي

بعد أن عمرت لأكثر من ثلاثة عقود على طرقات المغرب، وصارت رمزا للنقل الحضري، بدأت سيارات الأجرة "ميرسديس 240" في النقراض، بعد أن أطلقت الحكومة قبل سنوات مشروعا للدعم يهدف إلأى تجديد أسطول سيارات الأجرة الكبيرة؛ إذ تقضي العملية أن يسلم صاحب "التاكسي" سيارته الألمانية الصنع، إن أراد أن يستفيد من الدعم لشراء سيارة جديدة، لكن السؤال الذي يطرح ما هو مصير "مرسيديس 240" بعد تسليمها إلى مصالح وزارة الداخلية؟
كشفت مصادر مسؤولة في شركة "سوناسيد" لـ"تيل كيل" أن اتفاقا مسبقا مع وزارة الداخلية يقضي بأن تتسلم الشركة سيارات الأجرة المتخلى عنها، والتي يجب أن تتوفر على رقم هيكل، وإلا فإنه لا يجري قبولها وبالتالي فإن صاحب سيارة الأجرة لن يستفيد من الدعم.
وحسب المصدر ذاته فإن مآل السيارات الألمانية الصنع يكون هو تدويرها، بعد إزالة العجلات والكراسي والمحرك وباقي الإكسسوارات، ليجري تدوير الهيكل في صناعة الصلب والحديد.
وحسب المصدر فإن الشركة دورت إلى حدود اليوم ما مجموعه 30 ألف سيارة أجرة من نوع "مرسيديس 240".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...