هذه حقيقة "نقل" الزفزافي إلى "وجهة غير معروفة"

ناصر الزفزافي
هيئة التحرير

علم "تيل كيل عربي" من دفاع معتقلي حراك الريف أن خبر حضور 30 عنصرا من جهة غير معلومة لنقل ناصر الزفزافي إلى وجهة غير معروفة غير صحيح، حيث أكد دفاع المعتقلين أن الزفزافي هذا الصباح قام بشكل احتجاجي هذا الصباح بزنزانته الانفرادية وهي "الطنطنة"، حيث حضر إليه عناصر من حرس السجن ليمنعوه من ذلك، لكنه رفض حتى يستجيب مدير سجن عين السبع "عكاشة" لمطلبه بتمكينه من الهاتف ليجري الاتصال بوالدته.

وقالت المحامية بشرى الرويصي، عضو هيئة دفاع المعتقلين، إن الدفاع زاره منذ قليل وتدخل لدى إدارة السجن من أجل تحقيق مطلبه.

وحسب الدفاع فإن الزفزافي دخل في إضراب عن الطعام منذ خمسة أيام لعدم استجابة إدارة السجن لبعض مطالبه، وأنه اكتشف أيضا أنه محروم من الهاتف بسبب إضرابه، ما جعله يدخل في شكل احتجاجي بـ"الطنطنة" داخل زنزانته الانفرادية، حيث حلت إدارة السجن وعدد من العناصر من مندوبية السجون حيث دخلوا معه في حوار على أمل الاستجابة لمطالبه.

وأكدت المحامية ذاتها أن الزفزافي أخبرهم أن  سبب احتجاجه أيضا هو تهديده بتغليليه بالسلاسل ووضعه في "الكاشو" وأيضا تصويره خلال احتجاجه من طرف بعض حراس السجن، ومنعه من استعمال الهاتف للاطمئنان على والدته المصابة بمرض السرطان وكذا التواصل مع أفراد عائلته.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...