هكذا حولت الجزائر وقفة لـ600 شخص إلى مسيرة بالآلاف تطالب بـ"استقلال الصحراء"

مخيمات تندوف بالجزائر - أرشيف
هيئة التحرير

ضخمت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، أعداد المشاركين في مظاهرة نظمها عناصر محسوبون على جبهة البوليساريو، صباح أمس السبت بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وفي الوقت الذي قالت وكالة الجزائر إن "الآلاف شاركوا في مسيرة طالبت باستقلال" الصحراء المغربية، فندت وكالة الأنباء الرسمية الاسبانية "ايفي" هذا الرقم، ونقلت أن حوالي 600 شخص فقط شاركوا في "مظاهرة نظمت في مدريد ابتداء من الساعة العاشرة من صباح اليوم، بدعم من التنسيقية الحكومية للتضامن مع رابطات الصحراء". وتأتي هذه المظاهرة المنظمة من طرف المحسوبين على الجبهة الانفصالية، ومن يدعمهم في الجزائر وإسبانيا، بعد أيام من احياء المغرب للذكرى الـ42 للمسيرة الخضراء.

للإشارة، جاء في خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، التشديد على رفض أي مسار ينازع المغرب سيادته على الصحراء.