هل توجد الدولة العميقة.. أفتاتي يرد على بنكيران

الشرقي الحرش

 لم يسلم عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية من سهام الخرجة الأخيرة لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق للمصباح. بنكيران، عاد يوم الإثنين الماضي في الملتقى الرابع عشر لشبيبة العدالة والتنمية بالدار البيضاء ليصف عبد العزيز أفتاتي بالمجدوب. وانتقد بنكيران حديث أفتاتي المتكرر عن "الدولة العميقة" قائلا:"هداك افتاتي يستعمل عبارة الدولة العميقة، أنا لا أستعملها، مكاين لا دول عميقة لاوالو، كاينة الدولة وفقط".

وقال عبد العزيز أفتاتي في اتصال مع "تيل كيل عربي" إن بنكيران من حقه أن لا يستعمل عبارة الدولة العميقة، لكنها موجودة، حيث يسميها البعض بالدولة الموازية، أو البنية الموازية، وهي التي تعرقل الإصلاح"، مضيفا أنه لا مشكل في التوصيف.

واعتبر أفتاتي أن بنكيران يقوم بدوره التوجيهي باعتباره زعيما، ويحرص على توجيه رسائل لمن يهمهم الأمر، داعيا شباب العدالة والتنمية إلى التقاط ما ورد في كلمته، لكونهم أصبحوا هم أمل الحزب، والمعول عليهم في التغيير.

وكان عبد الإله بنكيران قد وجه انتقادات لقياديين في حزب العدالة والتنمية على رأسهم لحسن الداودي، وعبد العلي حامي الدين، كما اشتكى من محاصرته ومنعه من الكلام في شؤون الحزب والحكومة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...