هل يخلف كيروش رونار على رأس المنتخب المغربي؟

صفاء بنعوشي

كشفت صحيفة "أيبولا" البرتغالية، عن دخول البرتغالي كارلوس كيروش، ضمن قائمة المرشحين لتعويض هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، خلال الاستحقاقات الكروية المقبلة.

في المقابل، خرج الناطق الرسمي للجامعة بتكذيب للخبر عبر الصحافة المحلية، مشدداً بأن الأمر يبقى مجرد شائعات الهدف منها النيل من استقرار النخبة الوطنية.

وأوضحت الصحيفة البرتغالية، أمس الخميس، أن مدرب المنتخب الإيراني، يعد مرشحاً قويا لتولي زمام قيادة الأسود، في حال تم الانفصال عن "الثعلب" الفرنسي، بسبب الوجه الشاحب الذي ظهرت به المجموعة بثالث ورابع جولة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كاميرون 2019".

هذا وسيكون للطاقم التقني المشرف على تدريب المنتخب الوطني المغربي، اجتماع هام مع فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، قبل مباراة الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كان 2019" أمام الكاميرون.

وكانت مصادر جامعية قد أوضحت لـ"تيل كيل عربي"، أن تاريخ الاجتماع لم يتم تحديده بعده، في حين أن الهدف منه فسيكون وضع الترتيبات للاستحقاقات الكروية المقبلة، بعد إسدال الستار على الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة  لـ"الكان، ومناقشة الأمور المستقبلية الخاصة بالنخبة الوطنية".

وحول ما إذا كان الأمر يتعلق باختيارات المدرب بمباراة جزر القمر المزدوجة والضجة التي أثيرت حول الاعتماد على لاعبين "عاطلين"، شددت المصادر ذاتها على أن "دور الجهاز الوصي على اللعبة توفير الظروف اللازمة للاشتغال لجميع فئات المنتخب الوطني المغربي، وأعتقد بان كل ما هو تقني يتحمل مسؤوليته الطاقم التدريبي، ولا يمكن بشكل من الأشكال التدخل في اختصاصات المدربين".

وكانت قائمة هيرفي رونار الأخيرة قد أثارت جدلاً واسعا بين المهتمين بالشأن الكروي، بعد أن اختار "الثعلب" إشراك لاعبين بدون تنافسية في  المواجهة الأولى أمام جزر القمر بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، معللا ذلك بحاجته لأصحاب الخبرة لتأطير الشبان الملتحقين حديثاً بتجمعات المنتخب.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...