هولاند يحاضر اليوم في الرباط لتوحيد الشعوب..ويرفض التعويض

فرانسوا هولاند والملك محمد السادس
سامي جولال

سيزور فرانسوا هولاند، الرئيس الفرنسي السابق، الرباط اليوم (الثلاثاء)، لكي يشارك في ندوة في متحف الفن الحديث والمعاصر. وستكون مداخلة هولاند فيها بشكل تطوعي.

وحسب موقع ''جون أفريك''، فإن هولاند سَيُنَشِّطُ لقاء حول ''الثقافة كوسيلة لتوحيد الشعوب''، وذلك في المتحف المذكور في الرباط.

مشاركة هولاند في التظاهرة المذكورة طُلِبَت منه شخصيا من قبل مهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب، وأيضا من طرف لوبيات نشيطة جدا في المملكة، والتي زارت مكتبه في الدائرة الثامنة في باريس. 

ورفض هولاند، حسب المصدر نفسه، أن يتم تعويضه على مشاركته في التظاهرة المذكورة.

هولاند، الذي سيشارك في ندوة ثقافية بامتياز، قال عنه قطبي بهذه المناسبة، في تصريح لـ ''هَافْ بُوسْتْ المغرب''، ''إنه رئيس الجمهورية الذي كان حاضرا بشدة على المستوى الثقافي''، مضيفا أنه زار معهد العالم العربي حوالي 10 مرات خلال ولايته''، وهذا الأمر، حسب قطبي، لم يُشْهَد من قبل.

قطبي أضاف، في التصريح نفسه، أن السبب الذي جعله يدعو هولاند إلى الندوة المذكورة، هو أن الثقافة مهمة جدا بالنسبة لهذا الأخير، بحيث بيَّن أنه كان المُبَادِرَ إلى حماية وحفظ التراث العالمي المهدد بالحرب.  

ولن يكون حضور الندوة متاحا إلا بالدعوات، وذلك في الساعة الخامسة من مساء اليوم (الثلاثاء). ويذكر أن هولاند، الذي اختفى من وسائل الإعلام والساحة السياسية منذ انتهاء ولايته في ماي 2017، اقترب من إصدار كتاب تحت عنوان ''دروس السلطة''، والذي سَيُصْدَرُ من قبل ''Stock en France'' في 11 أبريل المقبل.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى