هيرفي رونار: حالة وحيدة قد تدفعني للرحيل عن المنتخب المغربي

©AFP
صفاء بنعوشي

قال هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، إن السبب الوحيد الذي قد يدفعه للرحيل عن الأسود، هو التوصل بعرض للتدريب في دوري بمستوى عال، في إشارة إلى إحدى أندية القارة العجوز. وأوضح رونار في حوار مع قناة بي ان سبورت: " طموحاتي في المجال التدريبي  كبيرة، وهو الأمر الذي تأتى لي بقيادة المنتخب المغربي خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018..حاليا عقدي سار مع جامعة الكرة، وسأرى ما سيحدث بعدها".

وعن مشوار الأسود بالتصفيات، أكد الناخب الوطني بأن انطلاقة الأسود كانت صعبة، لكن الصورة الحقيقية للمجموعة ظهرت خلال المواجهات الأربعة الأخيرة، وتأهلنا للمونديال ثمرة جهود اللاعبين وجميع الساهرين على المنتخب الأول.

حظوظ الأسود بنهائيات كأس العالم، كانت من  بين أبرز الأسئلة التي وجهت لرونار، إذ علق قائلاً: " كل التوقعات تشير إلى صعوبة تأهلنا إلى دور الثمن، بالنظر لتواجد عملاقي القارة الأوروبية إسبانيا والبرتغال في مجموعتنا، أما مستوى إيران فهو قريب من المنتخب المغربي..هذا لا يعني إمكانية حدوث مفاجآت ".

المدرب الفرنسي شدد بأن الثقة في النفس والتفاؤل، ميزة لاعبي المنتخب المغربي لتحقيق نتيجة إيجابية خلال العرس الكروي العالمي، مستشهدا بالحديث الذي دار بينه وبين فيصل فجر، المحترف بصفوف خيتافي، هذا الأخير تمكن فريقه من تحقيق التعادل أمام متصدر "الليغا" برشلونة، وهو الأمر الذي على المجموعة الاستفادة منه لإيقاف المد الهجومي لخصومها في المونديال.

ومن بين الأسماء الكروية التي تحدث عنها المدرب، العميد مهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني المغربي، الذي زاره بدعوة من ناديه يوفنتوس، ورأى عن قرب المكانة الكبيرة للمدافع داخل أحد أعرق فرق "الكالتشيو".

وشدد هيرفي رونار، بأن انتقاله إلى تورينو كان بهدف إقناع بنعطية بالتراجع عن قرار الاعتزال الدولي، وهو الأمر الذي تأتى له وتمكن اللاعب من المساهمة بشكل كبير في تأهل المغرب إلى المونديال.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...