وحدات صناعية عشوائية بجماعة قروية

موسى متروف

أنهت لجنة للتفتيش تضم في عضويتها ممثل عن عمالة برشيد وممثل عن الدرك الملكي وقائد جماعة السوالم الطريفية نواحي برشيد، الزيارة الميدانية التي قامت بها إلى دوار البراهمة بالجماعة ذاتها.

وأفادت مصادر مطلعة أن اللجنة أجرت خلال الزيارة مسحا لمجموعة من البنايات العشوائية التي تم تشييدها خارج ضوابط القانون، مضيفة أن اللجنة اكتشفت وحدات صناعية عشوائية بالدوار من بينها وحدة لإعادة تدوير العجلات المطاطية للسيارات، تلحق أضرارا بليغة بالبيئة جراء الأدخنة المنبعثة ولا تحترم ضوابط السلامة الصحية، كما اكتشفت وحدة لإنتاج "الإينوكس" تسجل العشرات من العمال بدون أي تصريح.

واكتشفت اللجنة، أيضا نقلا عن المصادر ذاتها، بناء فيلات بدون ترخيص وتفريخ محلات تجارية عن طريق استغلال رخص الواقيات الشمسية.

وحملت اللجنة المذكورة المسؤولية فيما وصلت إليه من خروقات إلى عون سلطة برتبة شيخ لتستره على البناء العشوائي وعدم إشعار المصالح المختصة، كما ستوجه عمالة برشيد، حسب مصادر "تيل كيل عربي"، إلى رئيس جماعة السوالم الطريفية، استفسارا لعدم تحريكه تقنيي الجماعة من أجل ضبط مخالفات التعمير بالمنطقة.

يذكر أن عامل إقليم برشيد كان جند إمكانيات العمالة وتقنييها والقوات العمومية من أجل هذا الملف، وكذا لمحاربة البناء العشوائي بجماعة سيدي رحال الشاطئ.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...