وداعا الإطار الوطني مديح.. الذي لم يقعده عن شغفه الكروي غير المرض

الراحل مصطفى مديح (تصوير: ر.تنيوني)
صفاء بنعوشي

توفي، صباح اليوم الأحد، الإطار الوطني مصطفى مديح بعد صراعه مع المرض لازمه التوقف عن التدريب لمدة تفوق خمسة أشهر.

الراحل مديح، الذي استهل مسيرته التدريبية مع فريق رجاء بني ملال سنة 2001، تمكن من كتابة اسمه بحروف من ذهب بالدوري المحلي الممتاز، وقاد في الموسم ذاته المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة الذي حصل على الميدالية الذهبية، خلال  الألعاب الفرنكوفونية بكندا.

وعرج مديح، بعد ذلك، على تجربة استثنائية مع فريق أولمبيك خريبكة بالفترة الممتدة ما بين2006 و2007، وقاد رفاق بودلال آنذاك للتويج بلقب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، وكأس العرش.

إنجاز مديح مع "الأوصيكا" كرره بعد سنة مع فريق الجيش الملكي، وقاد المجموعة للقب المحلي والكأس الفضية، قبل أن ينتقل لتحربة جديدة في قطر مع "الوكرة".

وكان آخر ظهور لمديح رفقة منتخب الشبان، بعد أن استعانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بخدماته قبل ثلاث سنوات تقريبا، إلا أن المرض فرض على مديح بالفترة الأخيرة وقف كل التزاماته الكروية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...