وزارة التجهيز: الأمطار والثلوج الأخيرة قطعت 48 محورا طرقيا

و.م.ع / تيلكيل

أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بأن تدخلات فرق التجهيز والنقل تمكنت "في وقت قياسي" من فتح جل الطرق في وجه حركة السير بعد أن انقطعت عليها بفعل الأمطار العاصفية القوية والتساقطات الثلجية في الفترة ما بين 26 أكتوبر الماضي و2 نونبر الجاري.

وأوضح بلاغ للوزارة، اليوم الجمعة، حول عمليات تدخلها لإعادة فتح الطرق في وجه حركة السير خلال الفترة الممتدة بين 26 أكتوبر و02 نونبر الجاري، أن الأمر يتعلق بـ48 محورا من الطرق الوطنية والجهوية والإقليمية، انقطعت حركة السير في 32 منها بفعل ارتفاع منسوب المياه بعدد من الوديان والشعاب وفي 15 منها بفعل تساقط الثلوج إضافة إلى محور طرقي واحد انقطعت حركة السير عليه بسبب الانهيارات الصخرية بالمنحدرات الجانبية للطريق.

واكدت الوزارة أنه بعد تدخل الفرق التابعة للوزارة وبتنسق مع السلطات المحلية تم فتح جل هذه الطرق في وجه حركة السير في زمن قياسي باستثناء المقطع الرابط بين القصيبة وإملشيل الطريق الجهوية رقم 317 الذي تطلب فتحه أسبوعا كاملا نظرا لحجم الانهيارات الصخرية التي وقعت على مستوى المنحدر.

وأشار البلاغ إلى أن هذه المقاطع الطرقية متواجدة خاصة بأقاليم كل من صفرو وإفران وميدلت ومكناس وبولمان وتازة وتاونات وسيدي قاسم وأزيلال وجرسيف وبني ملال وتينغير وورزازات والحوز وتارودانت وشتوكة إنزكان وطاطا وفجيج وخريبكة والخميسات.

وذكر المصدر نفسه أنه من بين المقاطع الطرقية التي انقطعت بها حركة السير بفعل الفيضانات على مستوى الأودية والشعاب،هناك الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين ورزازات ومراكش عبر ممر تيشكا بسبب ارتفاع منسوب المياه بمجموعة من الشعاب وكذا بواد أمسكار، والطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين أكادير وتارودانت بسبب ارتفاع منسوب مياه وادي لمداد و لميني،و الطريق الوطنية رقم 12 الرابطة بين فم زكيد و فم لحسن مرورا عبر طاطا بسبب فيضانات وديان آيت أوبلي و طاطا و المالح،و الطريق الوطنية رقم 19 الرابطة بين تندرارة و معتركة بسبب ارتفاع منسوب مياه واد لمسنغ.

وتهم هذه المقاطع الطرقية أيضا الطرق الجهوية، رقم 109 الرابطة بين طاطا وايسافن بفعل فيضانات وادي تاليزا وتيزغت، و 203 الرابطة بين مراكش وتحناوت بسبب غمر المياه لمسار بديل مؤقت بجانب الطريق،و 302 الرابطة بين واويزغت وزاوية أحنصال مرورا بتيلوكيت بفعل ارتفاع منسوب مياه واد العاطف، و 306 الرابطة بين واويزغت و القصيبة بفعل فيضانات على صعيد إحدى الشعاب، و502 الرابطة بين بولمان و إيموزار مرموشة بفعل غمر أحد الأرصفة، و 504 الرابطة بين رباط الخير وبويبلان بفعل ارتفاع منسوب مياه واد القرية، و507 الرابطة بين تازة وبويبلان بفعل ارتفاع منسوب مياه واد إسيبوسن، و701 الرابطة بين أولماس و مكناس، و716 الرابطة بين الحاجب و الطريق الوطنية رقم 6 مرورا بعين تاوجطات بفعل ارتفاع منسوب المياه بإحدى الشعاب.

أما أهم المقاطع الطرقية التي انقطعت بها حركة السير بفعل التساقطات الثلجية، حسب المصدر، فقد همت الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين إيموزار كندر و إفران، و الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين أزرو والريش مرورا بتمحضيت وميدلت، الطرق الجهوية رقم 317 الرابطة بين تيزينسلي وباب النوايال، و503 الرابطة بين صفرو و بولمان وزايدة من جهة وزايدة وخنيفرة من جهة أخرى، و707 الرابطة بين الحاجب وبولمان مرورا بإفران، و 302 الرابطة بين أباشكو وتبانت، و507 الرابطة بين تازة وبويبلان.

في هذا الصدد، ولإنجاح عمليات فتح هذه الطرق في وجه حركة السير، يضيف البلاغ، قامت مديرية الطرق، وبتنسيق مع السلطات المحلية، بتعبئة مواردها البشرية وكذا وسائلها المادية والمتمثلة في 304 شخصا من مهندسين وتقنيين وسائقي الآليات والعمال،و 145 آلية مكونة من شاحنات كاسحة للثلوج و نافخات الثلوج و آليات التسوية وآليات الشحن والحفر وجرافات.

أخبار أخرى