وزارة التربية الوطنية تؤجل العمل بالتوقيت الدراسي الجديد

مدرسة ابتدائية / ت: ياسين التومي
تيل كيل عربي

رغم الضجة الكبيرة التي أحدثها اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام، وما تلاه من إعادة ترتيب أوقات الدخول المدرسي، قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ولتعليم العالي والبحث العلمي، الإبقاء على التوقيت القديم بالنسبة للمدارس، مع الساعة الثامنة صباحا، حتى بعد انتهاء العطلة بعد غد الأربعاء.

وقال بلاغ للوزارة، صدر اليوم الاثنين، إنه على إثر قرار الحكومة القاضي باعتماد توقيت جديد (غرينيتش+ ساعة)، تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية وعموم الرأي العام الوطني أن المؤسسات التعليمية ستواصل، بعد استئناف الدراسة، يوم الأربعاء 7 نونبر 2018، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا)، على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق، ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر 2018 (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).

البلاغ الذي توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه أهاب بأمهات وآباء وأوليات التلميذات والتلاميذ الراغبين في الحصول على توضيحات بخصوص التوقيت المدرسي الجديد الاتصال بالمؤسسات التعليمية أو المديريات الإقليمية، كما يمكنهم الاطلاع على تفاصيل التوقيت الجديد عبر البوابة الرسمية للوزارة www.men.gov.ma.

وأطلق ناشطون دعوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للقيام بوقفة احتجاجية أمام المدارس من أجل التعبير عن رفض الأباء وأولياء التلاميذ ما سموه "الارتباك" في مواقيت الدخول والخروج من المدارس، وذلك رغم اعتماد صيغ جديدة، تبدأ من الساعة التاسعة إلى الواحدة، ومن الثالثة زوالا إلى الخامسة.

مواضيع ذات صلة

loading...