وزارة الصحة: أشغال الأوراش الصحية بالحسيمة ستنتهي في أقرب الآجال

الشرقي الحرش

قالت وزارة الصحة إن "أشغال الأوراش الصحية بإقليم الحسيمة تتقدم بوتيرة جيدة، ومن المنتظر انتهاؤها في أقرب الآجال".

وكشف بلاغ للوزارة أن وزير الصحة أنس الدكالي، قام مؤخرا بزيارة ميدانية لتفقد وتتبع الأشغال الجارية بالأوراش المتعلقة بالقطاع الصحي بإقليم الحسيمة، والتي تدخل ضمن برنامج الحسيمة منارة المتوسط، للوقوف على مدى جاهزيتها وتقدم الأشغال بها.

وأوضح أن هذه الزيارة تلتها زيارات ميدانية للكاتب العام للوزارة، ومدير مديرية التجهيز والصيانة، والمدير الجهوي للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث قاموا بزيارة مستشفى القرب بإمزورن، الذي تتقدم أشغاله بوتيرة جيدة، ويرتقب انتهاؤها في أقرب الآجال، مما سيمكن ساكنة هذه المنطقة من خدمات صحية واستشفائية في مستوى الانتظارات، وسيخفف عنها عبء التنقل إلى جهات أخرى طلبا للعلاج والاستشفاء.

وسجل البلاغ أنه بعد هذه الزيارات المكثفة للمؤسسات الصحية بالحسيمة، والاطلاع على الإمكانيات التقنية والبيوطبية بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، تم تزويد هذا المستشفى بمعدات طبية وبيوطبية حديثة إضافية، قيمتها المالية تناهز أربعة ملاين درهم، مضيفا أنه سيتم دعم مصلحة المستعجلات بالموارد البشرية، من أطباء وممرضين وتقنيين، مما سيوفر خدمات صحية ذات جودة، وسيمكن من تقليص المواعيد الطبية وتقريب الفحوصات الدقيقة من المواطنات والمواطنين.

يذكر أن عدم تقدم الأوراش الصحية بإقليم الحسيمة المدرجة ضمن برنامج "الحسيمة منارة المتوسط" كان سببا في إعفاء وزير الصحة السابق الحسين الوردي، بعد تقرير أعده المجلس الأعلى للحسابات بناء على طلب للملك محمد السادس.

مواضيع ذات صلة

loading...