وزارة الصحة: عدد المتبرعين بالدم فاق التوقعات والبيضاويين في الصدارة

الشرقي الحرش
قدم وزير الصحة أناس الدكالي، اليوم الثلاثاء 17 أبريل، حصيلة قافلة التبرع بالدم التي نظمتها وزارة الصحة من 19 فبراير 2018 إلى 25 مارس 2018 تحت شعار: "التبرع بالدم مسؤولية الجميع". وكشفت وزارة الصحة في تقرير أعدته حول القافلة، يتوفر موقع "تيل كيل عربي" على نسخة منه أن "هذه القافلة تميزت بتعبئة متميزة ترجمها جميع الشركاء عبر انخراطهم الطوعي والكامل في العملية، والإقبال الكبير للمواطنات والمواطنين الذين توافدوا بكثافة على جميع نقط التبرع بالدم، مما أدى إلى جمع كميات مهمة من أكياس الدم فاقت كل التوقعات، وساهمت في توفير مخزون من الدم ساعد على إمداد جميع المستشفيات بما تحتاجه من المنتوجات الدموية".
وبلغة الأرقام، فقد وصل عدد المتبرعين إلى 47161 على المستوى الوطني متجاوزا عدد 37100 الذي حدد سابقا كهدف للحملة، موزعا حسب المدن كالتالي: الدار البيضاء (11090متبرعا) و الرباط (9022) و مراكش (5248 متبرعا) و فاس (4096 متبرعا) و وجدة (3426 متبرعا) و أكادير (3229 متبرعا) وطنجة (2675متبرعا) و مكناس (1712 متبرعا) وبني ملال (1254 متبرعا) و تطوان 1095 متبرعا و آسفي (1084 متبرعا) و الجديدة (971 متبرعا و الحسيمة (762 متبرعا) و الراشيدية ( 584 متبرعا) و العيون ( 470 متبرعا) و ورززات (443 متبرعا) .
وأوضحت الوزارة أنمستوى مخزون الدم عرف ارتفاعا على المستوى الوطني، حيث وصل في نهاية الحملة إلى 13838 كيسا من الدم، أي ما يناهز 18 يوما من حاجيات المؤسسات الاستشفائية من الدم . ولم يفت الوزارة أن تقدم الشكر إلى كل المواطنات والمواطنين الذين استجابوا للنداء، وتوافدوا بكثافة وحماس على التبرع بدمهم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، وتحييهم على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة وحسهم التضامني الرفيع.
يذكر أن القافلة انخرطت فيها جهات رسمية وجمعوية إلى جانب وزارة الصحة، خاصة وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهيئات المجتمع المدني، وكذلك وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية.

أخبار أخرى