وزير الطاقة الجزائري: المغرب والجزائر يمددان عقودا لتوريد الغاز

يتوفر المغرب على عقد مدته عشر سنوات مع شركة سوناطراك الجزائرية
و.م.ع / تيلكيل

قال وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني، اليوم الاثنين، إن المغرب سيمدد عقودا لاستيراد الغاز من الجزائر، وسيستحوذ على الملكية الكاملة لخط أنابيب للغاز يربط الجزائر بأوروبا، في مؤشر على التعاون بين البلدين الجارين.

وبعد اجتماع مع نظيره المغربي عزيز الرباح في مراكش، قال قيطوني إن المزيد من الاجتماعات سوف تعقد للاتفاق على شروط العقد.

وأبلغ الصحفيين بدون ذكر تفاصيل أنه تم مناقشة إمدادات الغاز والكهرباء.

وفي عام 2011، وقع المغرب عقدا مدته عشر سنوات مع شركة سوناطراك الجزائرية الحكومية للطاقة لاستيراد 640 مليون متر مكعب من الغاز عبر خط الأنابيب الجزائري الممتد إلى إسبانيا.

وقال قيطوني إن المملكة ستستحوذ على ملكية خط الأنابيب في 2021.

ولم يدل الوزير الرباح بتعليق للصحفيين بعد الاجتماع الذي ع قد على هامش مؤتمر عربي للطاقة.

وثارت الشكوك حول تجديد العقد بعد تسليم شحنات غاز بالمملكة في الآونة الأخيرة، وخطط المغرب لبناء مرفأ للغاز الطبيعي المسال بتكلفة 4.5 مليار دولار في الجرف الأصفر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...