وزير خارجية إسبانيا: وفاة المغربيتين مؤسف وتواصلنا مع المغرب لوقف هذه المعاناة

إسبانيا تبحث إعداد معبر سبتة وتنظيم العبور فيه
وكالات

تفاعلاً مع وفاة سيدتين مغربيتين تحترفان التهريب المعيشي فجر اليوم الاثنين، أكد وزير الخارجية الفونسو داستيس، أن حكومة بلاده، تعمل "بشكل مستمر مع المغرب لمنع حالات مثل تلك التي وقعت عند معبر تاراخال الحدودي".

وفي مؤتمر صحفي عقد في وزارة الخارجية، حسب ما نقلته وكالة "ايفي"، أعرب داستيس عن أسفه لهذا الحادث، وأكد أن الحكومة تبذل "كل الجهود" لمنع وقوع حالات مشابهة.

اقرأ أيضاً: "لقمة الموت".. تفاصيل جديدة عن وفاة مغربيتين في باب سبتة

وتابع الوزير الاسباني، أن بلاده "تتحدث باستمرار مع المغرب، عن الوضع غير مرضي عند المعبر، والذي يتعين علينا تحسينه". وأضاف، "نحن نبحث باستمرار امكانيات إعادة اعداد المعبر الحدودي وتنظيم العبور، بهدف عدم تكرار هذه الحوادث".

للإشارة، خلف الحادث كذلك، اصابة امرأة أخرى ومغربي بسبب التدافع على الجانب المغربي في حدود الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم.

وذكرت مصادر الشرطة الاسبانية، أن التدافع وقع على بعد نصف كيلومتر من الحدود مع سبتة المحتلة، في منطقة يستخدمها المغاربة للانتظار قبل الوصول إلى الجمارك.