وفاة المؤرخ "برنارد لويس" المتخصص في شؤون العرب والإسلام

أ.ف.ب / تيلكيل

توفي المؤرخ الاميركي برنار لويس خبير الشؤون الاسلامية والمثير للجدل بمواقفه، أمس السبت عن عمر ناهز مئة عام وعام.

وبرنار لويس من مواليد لندن، مارس التدريس لسنين طويلة في جامعة برنستون في ولاية نيوجرسي، وكان من اشد مؤيدي اسرائيل ومقربا من المحافظين الجدد الاميركيين.

وفي مقابلة اجرتها معه صحيفة "كرونيكل اوف هاير ايدوكايشن" العام 2012 قال لويس "البعض يعتبرني نابغة عظيما، والبعض الاخر شيطانا مجسدا".

وبقدر ما كان للويس تأثير على اجيال من المتخصصين في الشؤون الاسلامية، فانه كان ايضا في صلب جدالات حادة بسبب مواقفه الخلافية.

فقد رفض وصف المجازر التي ارتكبها العثمانيون بحق الارمن عام 1915 بالابادة، واعتبر ان نظرية الابادة هي "الصيغة الارمنية" للتاريخ.

ومن ابرز كتبه العديدة "العرب في التاريخ" و"الاسلام في ازمة"، و"الاسلام والعلمانية" و"الخطاب السياسي للاسلام".

مواضيع ذات صلة

loading...