وفاة دراج بلجيكي خلال طواف في فرنسا

أظهرت لقطات من البث التلفزيوني للسباق غوليرتس ممدا على الأرض ويديه على صدره
وكالات

 توفي الدراج الشاب البلجيكي ميكايل غوليرتس (23 عاما) في أحد مستشفيات مدينة ليل الفرنسية، بعد ساعات من سقوطه خلال طواف باريس-روبيه للدراجات الهوائية، أحد السباقات الكلاسيكية في فرنسا والذي أقيم الأحد.

وأورد فريق الدراج البلجيكي "فيراندا ويلمز" عبر حسابه على موقع "تويتر"، "بحزن وألم شديدين نعلن وفاة دراجنا وصديقنا ميكايل"، وذلك في وقت متأخر ليل الأحد بعد ساعات من سقوطه خلال الطواف.

وأوضح البيان أن الدراج البلجيكي "توفي جراء نوبة قلبية ولم تسعفه المساعدة الطبية التي خضع لها في مكان الحادث".

وكان الدراج قد اصطدم بتلة ترابية عند أحد المنعطفات قرب مسار السباق، بعد نحو 100 كلم من نقطة انطلاق الطواف الممتد 275 كلم. وعثر الأطباء على الدراج مغميا وقد توقف تنفسه، وتم نقله الى المستشفى بواسطة مروحية. وأشارت التقارير الى ان المسعفين حاولوا بداية انقاذ غوليرت عن طريق التنفس الإصطناعي وتدليك قلبه.

وأظهرت لقطات من البث التلفزيوني للسباق، غوليرتس ممدا على الأرض، ويديه على صدره. وأوضح الفريق انه "في الوقت الحالي لن يكون هناك أي تصريحات أخرى هدف منح عائلته والمقربين منه الوقت للتعامل مع هذه الخسارة الفادحة".

ويعرف طواف باريس-روبيه بـ "جهنم الشمال" لأن جزءا كبيرا منه يقام على طرق يغطيها الحصى. كما يواجه الدراجون أحيانا ظروفا موحلة.

وبدأ غوليرتس مسيرته الإحترافية عام 2014 في سن الـ 20 عاما وشارك منذ مطلع العام الحالي (2018) في 20 يوما من السباقات.

وشهدت رياضة الدراجات الهوائية سلسلة من الاحداث المماثلة في فترات سابقة. فقد توفي الدراج الشاب البلجيكي دان مينغير (22 عاما) عام 2016 في المستشفى بعد يومين من تعرضه لنوبة قلبية خلال طواف كورسيكا الدولي. وقبل ذلك بخمسة أعوام، توفي البلجيكي فوتر فيلانت جراء حادث تعرض له في المرحلة الثالثة من طواف "جيرو" الايطالية.

وألقت مأساة رحيل غوليرتس بظلالها على طواف باريس-روبيه الذي توج به الدراج السلوفاكي بيتر ساغان بطل العالم ثلاث مرات.

المصدر: فرانس برس

مواضيع ذات صلة