وفاة شاب داخل "منجم" عشوائي للرصاص بإقليم جرادة

أحد مداخل المناجم العشوائية لمعدن الرصاص بالمنطقة
تيل كيل عربي

لقي شاب مصرعه صباح اليوم الجمعة، داخل غار للتنقيب عن معدن الرصاص عشوائي، ضواحي مدينة جرادة، تحديداً بمنطقة سيدي بوبكر.

الشاب فتحي قطاري، عازب، يبلغ من العمر 25 سنة، تعرض لصعقة كهربائية من محرك لإنتاج طاقة، أردته قتيلاً على الفور، حسب مصدر تحدث لـ"تيل كيل عربي". وأضاف، أن الشاب هو المعيل الوحيد لأسرته.

وأضاف المصدر ذاته، أن السلطات المحلية "وجهت ما من مرة تحذيرات للعاملين في هذه النقط العشوائية لاستخراج معدن الرصاص، كما تم سحب أكثر من رخصة للتنقيب خلال الفترة الأخيرة، بسبب ما شهده إقليم جرادة من حوادث موت متكررة داخل الآبار العشوائية لاستخراج الفحم".

ووصف مصدر "تيل كيل عربي" النقط التي يتم استخراج معدن الرصاص منها، بأنها "تشكل خطراً دائما على العاملين فيها، وهي عبارة عن غيران ضيقة جداً، يدخلها في بعض الأحياء المئات من المنقبين، في غياب تام لإجراءات السلامة".

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية لمكان وفاة الشاب فتحي قطاري، الذي سينقل جثمانه إلى وجدة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...