وفاة فلسطيني في مواجهات مع جيش إسرائيل

سامي جولال

توفي فلسطين في مواجهات في قطاع غزة، خلال مواجهات مع جيش إسرائيل، اليوم (الجمعة)، على خلفية مواجهات تتعلق باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، بالقدس، عاصمة لإسرائيل.

وأصيب، أيضا، خلال نفس المواجهات، عشرات الفلسطينيين بجراح وحالات اختناق، في الضفة الغربية، احتجاجا على القرار الأمريكي المتعلق باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وأفادت وزارة الصحة، حسب وكالات الأنباء، في بيان، أنه أصيب، إلى الآن، أكثر من 250 شخصا خلال المواجهات.

ومن جهتها، قالت جمعية الهلال الأحمر، في بيان مقتضب، إن طواقمها تعاملت مع إصابة بسبب الاعتداء بالضرب، وأخرى بسبب الرمي بالرصاص الحي، إلى جانب 21 إصابة بالرصاص المطاطي، و72 حالة اختناق ناتجة عن استنشاق غاز مسيل للدموع.

وانطلقت مسيرات في مختلف مدن الضفة الغربية، بعد صلاة الجمعة (اليوم)، وواجهها الجيش الإسرائيلي بالرصاص، وقنابل الغاز، وسيارات المياه العادمة. كما شهد وسط مدينة الخليل، الواقعة في جنوب الضفة الغربية، وبلدات النبي صالح، وبلعين، ونعلين، إضافة إلى الجانية، الواقعين غرب رام الله، مواجهات واجهها الجيش الإسرائيلي بالرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، والمياه الكيميائية التي وصفت بـ ''النتنة''.

وشهد اليوم (الجمعة) مواجهات بين مئات الشبان والجيش الإسرائيلي، وذلك في الحدود الفاصلة مع قطاع غزة، مما أدى إلى إصابة 6 فلسطينيين بجراح، وصفت إحداها بـ ''الخطيرة''.

وأفاد أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة، أن مواجهات الجيش الإسرائيلي شرق غزة، خلفت إصابة مواطن على مستوى الرقبة، وثلاثة على مستوى القدم، وآخر في الحوض، والسادس في رأسه بقنبلة غاز.

وأفادت وكالة "لأناضول" أن مئات الفلسطينيين تجمعوا في عدة مناطق قريبة من السياج الحدودي، ورشقوا الجيش الإسرائيلي بالحجارة.

أخبار أخرى