1200 مهاجر في يومين.. إسبانيا تستغيث ببروكسيل لوقف التدفق على الشطآن

أ.ف.ب / تيلكيل

دعا وزير الداخلية الاسباني السبت الى "حل أوروبي لمشكلة الهجرة" بعدما أنقذ خفر السواحل الإسبان في يومين أكثر من 1200 مهاجر.

وعرضت وسائل الاعلام الاسبانية مساء السبت مشاهد صادمة لمجموعات من المهاجرين الافارقة الذين وصلوا في الايام الاخيرة الى شواطئ سياحية على مرأى من السياح.

وصرح الوزير فرناندو غراندي-مارلاسكا للصحافيين خلال زيارته منطقة قادس بحسب تسجيل وزعته السلطات المحلية "جئنا لنعاين المشاكل الموجودة، مشكلة الهجرة التي هي مشكلة اوروبا وتستدعي حلا اوروبيا".

وكان يزور جنوب البلاد للاطلاع على كيفية استقبال قوات الامن والصليب الاحمر للمهاجرين.

وكان خفر السواحل أعلنوا السبت على حسابهم على موقع تويتر أنهم انقذوا 334 شخصا كانوا يستقلون 17 زورقا. والجمعة انقذ هؤلاء 888 شخصا في يوم واحد.

وباتت اسبانيا هذا العام اول محجة للمهاجرين الساعين للوصول الى اوروبا متجاوزة ايطاليا.

واضاف الوزير الجديد الذي ينتمي الى حكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز ان "هذا الامر كان متوقعا"، آخذا على الحكومة السابقة برئاسة المحافظ ماريانو راخوي "توقعات في غير محلها" وخصوصا ان عدد الوافدين من طريق البحر ازداد منذ العام الفائت.

وقال "نحن في صدد افتتاح مركز" في ميناء الجزيرة (الاندلس) يستوعب 600 شخص لافتا الى "اننا في سباق مع الزمن".

وتحدث عن "وضع استثنائي" لكنه "تحت السيطرة".

واوردت تحقيقات لقناة تلفزة اسبانية ان قسما من المهاجرين سيبيتون ليلتهم في ميناء الجزيرة على متن زورق لخفر السواحل فيما يبيت اخرون في نواد رياضية.

ووصل اكثر من عشرين الفا و992 مهاجرا الى اسبانيا بحرا منذ بداية العام وقضى 304 خلال محاولتهم العبور، وفق احصاء اجرته المنظمة الدولية للهجرة الاسبوع الفائت حتى 25 يوليوز.

وحتى التاريخ المذكور، وصل الى ايطاليا 18 الفا و130 مهاجرا وسجل مصرع 1111 شخصا فيما احصت اليونان وصول 15 الفا و528 شخصا ومصرع 89.

مواضيع ذات صلة

loading...