188 معتقلا في حراك الريف استفادوا من العفو الملكي

النواة الجامعية كانت من بين مطالب حراك الريف /أف ب
أ.ف.ب / تيلكيل

أصدر الملك محمد السادس عفوا، بمناسبة عيد الأضحى عن 188 شخصا من معتقلي حراك الريف، وصدرت بحقهم أحكام نافذة، كما أفاد مصدر في المجلس الوطني لحقوق الانسان.

وكان المجلس أشار في بادئ الأمر إلى أن العفو شمل 11 معتقلا من حراك الريف، كانوا يقضون عقوبات تتراوح بين السجن سنتين إلى ثلاث سنوات في الدار البيضاءبموجب أحكام صدرت بحقهم في يونيو الماضي على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها منطقة الريف بين أواخر عام 2016 ومنتصف 2017.

وشمل العفو أيضا أشخاصا حكم عليهم على خلفية التظاهرات التي هزت هذه المنطقة على مدى عدة أشهر وأصدرتها محاكم الحسيمة، المدينة التي كانت مركز حركة الاحتجاج، والناظور.

وقال مسؤول في المجلس الوطني لحقوق الانسان في اتصال مع "وكالة فرانس برس"، إن "معتقلي الحراك الذين شملهم العفو سيفرج عنهم فورا، وأن المجلس بدأ بالتنسيق مع السلطات المحلية في مختلف المدن لتحضير عودتهم إلى منازلهم".

أخبار أخرى