30 قتيلا في انهيار جسر على طريق سريع في جنوة الإيطالية

وكالات

ذكرت وكالة "إيه.جي.آي" الإخبارية نقلا عن ماتيو سالفيني نائب رئيس الوزراء الإيطالي قوله إن قرابة 30 شخصا قتلوا، اليوم الثلاثاء، في انهيار جسر على طريق سريع في مدينة جنوة الساحلية.

وقال سالفيني للصحفيين في صقلية "قرابة 30 شخصا لقوا حتفهم وأصيب كثيرون آخرون بجروح خطيرة".

كان جيوفاني توتي حاكم منطقة ليجوريا في شمال غرب إيطاليا حول جنوة قد قال في وقت سابق في مؤتمر صحفي تلفزيوني إن عدد القتلى الرسمي البالغ 22 "سيرتفع كثيرا بالتأكيد".

وأضاف توتي أنه ثبت أن أعمال الصيانة للجسر لم تكن كافية.

من جانبه، وصف وزير النقل الإيطالي دانيلو تونينللي الحادث بأنه "مأساة فادحة".

ويقوم عمال الإنقاذ بالبحث بين الأنقاض بعد انهيار الجسر وتحدثوا عن "عشرات الضحايا"، فيما أظهرت صور من الموقع سقوط الحطام فوق سكة حديد، وعلقت سيارات وشاحنات بين الأنقاض كما تضررت مبان مجاورة.

وأظهرت مشاهد التلفزيون وسط الضباب صورا لجسر "موراندي" الذي انهار جزء كبير منه عند الظهر، وتحدثت وسائل الإعلام الإيطالية عن انهيار 200 متر من الجسر الموجود في منطقة صناعية في غرب جنوى.

وصرح وزير النقل والبنى التحتية الإيطالي على موقع "تويتر"، "أتابع بخوف كبير ما حدث في جنوة وما يبدو أنه مأساة فادحة".

وصرح وزير الداخلية المسؤول عن أجهزة الشرطة والإطفاء، "نحن نتابع الوضع لحظة بلحظة"، وقدم الشكر لأجهزة الطوارئ على استجابتها السريعة.

وقال متحدث باسم جهاز الإطفاء لـ"فرانس برس"، إن الجزء المنهار سقط على خط للسكة الحديد على مسافة مئة متر أسفل الجسر، وإن سيارات وشاحنات سقطت مع الجسر.

وذكرت أجهزة الطوارئ على تويتر "رجال الإطفاء يعملون معا، كما تم إرسال فرق إنقاذ وكب بوليسية".

وتقع جنوة بين البحر وجبال شمال غرب إيطاليا، وتكثر فيها الجسور العلوية والأنفاق نظراً لوعورة تضاريسها.

أخبار أخرى