"OCP" يتعاون مع الصينيين لتطوير جيل جديد من الأسمدة

تيل كيل عربي

جيل جديد من الأسمدة ومركز للتطوير بالصين، هذا ما أثمرت عنه شراكة بين مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) وفاعل صيني متخصص.

فقد وقعت "OCP" مع مجموعة "FORBON HUBEI" الفاعل الصيني المتخصص في توفير الحلول الشاملة للمضافات الخاصة بالأسمدة، اتفاقية إطار تهدف إلى إقامة شراكة شاملة في مجال إنتاج جيل جديد من الأسمدة. كما أطلق الطرفان مباحثات مشتركة من أجل إحداث مركز مشترك للبحث والتطوير بالصين.

وحسب بلاغ للمكتب، صادر اليوم الاثنين 24  شتنبر 2018 وتوصل به "تيل كيل عربي"، فإن الشراكة الجديدة تندرج في إطار دينامية "الابتكار المنفتح" التي أطلقتها مجموعة "OCP"، والتي ستمكن من تسريع طموح المجموعة لتصبح رائدا عالميا في مجال الحلول المندمجة الموجهة للفلاحة.

ويعكس التحالف مع مجموعة FORBON إرادة مجموعة OCP في تعزيز تعاونها مع الفاعلين الصناعيين العالميين المرجعيين، حيث يمثل هذا التقارب فرصة جيدة للولوج إلى منظومة ابتكار من درجة عالمية، إلى جانب إنشاء شبكة من الفاعلين والخبراء، وبالأخص في الصين داخل قطاعي الفلاحة والأسمدة.

ستتمكن مجموعتا "OCP" و"FORBON" بموجب هذه الشراكة، من توحيد خبراتهما ومعارفهما من أجل تطوير جيل جديد من الأسمدة ذات القيمة المضافة العالية (أسمدة محفزة بيولوجيا، أسمدة ذات التحلل البطيء/المتحكم به، سماد مغذى بالكبريت والمواد المعدنية، أسمدة كاملة الذوبان، وغيرها).

كما تهدف هذه الشراكة إلى اعتماد حلول مبتكرة تلبي حاجيات الأسواق والمزارعين عبر اقتراح حلول على المقاس وتوفير تركيبات فعالة وإيكولوجية من الأسمدة.

وحسب البلاغ ذاته فإن الطرفين يمتلكان إرادة مشتركة لاستثمار جهودهما في مجال دعم وتعزيز الفلاحة الذكية التي تسمح، عبر استخدامها للتكنولوجيات الرقمية (البرمجيات والأجهزة الدقيقة)، بتدبير مثالي للتسميد عبر اعتماد المصادر الجيدة للمغذيات، وبالكمية الملائمة في الوقت والمكان المناسبين. كما تسمحأيضا بضمان تدبير جيد للمياه وتقليص التأثيرات البيئية.

وتدرس المجموعتان، في إطار هذه الشراكة، مشروعا لإحداث مركز مشترك للبحث والتطوير في الصين. وسيخصص المركز الجديد لتعزيز الابتكار، وسيستفيد من منظومة أكاديمية وصناعية وتنوع علمي متميز. كما سيسمح بمواكبة مجموعة "OCP" في استراتيجيتها الرامية إلى تطوير حلول مندمجة و"على المقاس" لفائدة الفلاحة الذكية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...