"ONSSA" تحذر من زيوت غذائية تهدد صحة المغاربة

الزيوت مجهولة المصدر غزت مجموعة من أسواق جهة الشمال
هيئة التحرير

زيوت غذائية مجهولة المصدر تهدد السلامة الصحية للمواطنين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تسوق بأسماء تجارية من بينها "أسايتي ديل ريف" و"ألكيريا صفرا".

تحذير أطلقته المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية بجهة الشمال، اليوم الثلاثاء، نبهت عبره إلى  وجود زيوت تسوق بمجموعة من المحلات التجارية ونقط البيع بمختلف أقاليم الجهة المذكورة. كما أوضحت أن تحذيرها ارتكز على التحاليل المخبرية التي أجريت على عينات من المادة، أثبتت أن المنتوج عبارة عن مزيج من زيت الزيتون وزيوت نباتية أخرى، وهو "فعل مجرم قانونيا لأنه يعتبر تزييفا للمنتوج"، موضحة أن المكتب الوطني للسلامة الصحية سيقوم باتخاذ كافة التدابير الوقائية والقانونية اللازمة في حق مروجي هذه المادة ومنع تسويقها".

الزيوت التي تحدث عنها بلاغ المديرية الجهوية، معبأة في قوارير بلاستيكية من حجم 1 ليتر و4.75 ليتر محكمة الإغلاق، كما أوضحت أن الملصق الذي تم وضعه عليها مكتوب باللغة الإسبانية، ويتضمن ما وصف المصدر ذاته بـ"بيانات مغلوطة لا تمت بصلة للتركيبة الحقيقية لهذه الزيوت".

وقدمت المديرية الجهوية وصفاً لشكل قوارير الزيوت المذكور ومكوناتها، بالقول إنها "تضم صورة بها أغصان وحبات الزيتون، بينما السائل يضم زيوتا مكررة، منها زيت عباد الشمس وفول الصويا والذرة مع العنب"، مشيرةً إلى أن الأمر يتعلق بعملية "خداع للمستهلك بشأن طبيعة المنتوج".

ونصحت المديرية بشراء زيوت مصنعة وطنيا ومعبأة ، وتحمل كافة البيانات الإلزامية قانونيا، خاصة رقم الترخيص الصحي الذي يمنحه المكتب للوحدات المرخصة على المستوى الصحي، والتي يعترف بإنتاجها للزيوت في ظروف صحية سليمة وخاضعة لمراقبة دورية لمصالح المكتب، أو زيوت مستوردة تحمل بيانات باللغة العربية واضحة بما فيها اسم وعنوان المستورد.