"دوك صمد" يحكي لـ"تيل كيل" وقائع اعتداء ثلاثة مجهولين عليه في عيادته وتهديده بالقتل

هيئة التحرير

كشف الطبيب النفسي الشهير بلقب "دوك صمد" عن تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له داخل عيادته قبل أيام، ما تسبب له في جروح وكدمات على مستوى الوجه.
ونشر "دوك صمد" أو عبد الصمد أوعلا كما هو اسمه الحقيقي، صورة على حسابه في موقع "أستغرام"، تظهر آثار الاعتداء الذي تعرض له، وقال في تصريح لـ"تيل كيل": "كنت منهمكا في عيادتي ببث حي عبر صفحتي في الفايسبوك، قبل أن أسمع رنين جرس الباب، فاعتقدت أنه أحد مرضاي، توجهت لفتح الباب، وكان التوقيت ليلا، فإذا بي أفاجأ باقتحام ثلاثة أشخاص للعيادة، قبل أن يبدأوا بضربي بشكل مبرح ويلوذوا بالفرار".
ويضيف "دوك صمد"، الذي فضل السفر خارج المغرب للابتعاد نتيجة الضرر الجسدي والنفسي الذي لحقه، أنه تعرض لعنف لفظي جارح، إذ اتهم بأنه مثلي الجنس، وأن المهاجمين هددوه بالقتل في المرة المقبلة، حسب ما صرح به لموقع "تيل كيل".
ويرى "دوك صمد" أن التهديدات والاعتداءات التي لحقت به، تعبر عن الإنزعاج الكبير الذي تخلفه مواقفه وتصريحاته وخرجاته الإعلامية، خاصة وأن برنامجه الشهير على أمواج أثير "هيت راديو"، خلق له معارضين ومناوئين كثر.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى