شركة إنتاج تكشف تفاصيل "الاعتداء الجنسي" على نجلة رونار

هيئة التحرير

بدأت تظهر تفاصيل الاعتداء الجنسي، الذي تعرضت له نجلة الناخب الوطني هيرفي رونار، خلال مشاركتها في أحد البرامج الشهيرة لتلفزيون الواقع والذي تبثه القناة الفرنسية الأولى "تي إف 1".
وقالت الشركة المنتجة لبرنامج "كوه لانتا"، وهو أحد البرامج الأكثر مشاهدة في فرنسا، إنه  مابين اليوم الرابع والخامس من إنطلاق تصوير البرنامج، أعلنت إحدى المتسابقات عن تعرضها لاعتداء جنسي من طرف أحد المتسابقين الذكور الذي يتنافس معها في البرنامج.
وأضافت المسؤولة عن شركة الإنتاج وتدعى أليكسيا لاروش جوبير أنه بعد انطلاق التصوير تفاجئ الطاقم باتهامات إحدى المتسابقات لزميل لها بالاعتداء الجنسي عليها، وهو الأمر الذي نفاه المتهم.

وأضافت رئيسة شركة الإنتاج (أدفنتير لاين بروديكشنز) في بلاغ لها، "لسنا قضاة ولامدعين عامين، إذ نحرص على الأخذ بجدية اتهامات الضحية، كما نحرص على احترام قرينة البراءة للمتهم".
وأدت فضيحة اتهامات بالاعتداء الجنسي الذي تقول ابنة مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم كونديد رونار ذات 21 ربيعا،، إنها تعرضت له خلال تصوير الحلقات الأولى للبرنامج، إلى دفع قناة "تي إف 1" الفرنسية إلى إلغاء النسخة 19 من البرنامج.
وكان هيرفي رونار أكد في تصريحات صحافية: "سيكون هنالك إجراء"، لكنه فضل عدم تقديم أي تفاصيل إضافية أو التعليق على واقعة الاعتداء التي تعرضت لها ابنته ذات الـ21 ربيعا، حسب المصدر ذاته.
ومباشرة بعد نهاية اليوم الرابع من الموسم الجديد للبرنامج، أطلقت كونديد رونار جهاز إنذار لاسلكي يستعمل في حالة الطوارئ، من أجل تنبيه زملائها وأيضا وحدة الإنتاج.
وكان الطبيب النفسي الذي يرافق فريق الإنتاج، قدم الدعم للشابة وكان بالاستماع إليها بعد الواقعة، وهي نفس الخطوة التي أقدم عليها مع المشارك الثاني الذي تواجهه تهمة الاعتداء الجنسي، والذي تم إبعاده عن مكان التصوير الذي تتواجد فيه الضحية، تفاديا لأي مشاكل مرتقبة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى