العثماني يتعهد باتخاذ إجراءات جديدة لخلق مناصب الشغل

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني رفقة وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد
هيئة التحرير

تعهد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني باتخاذ إجراءات جديدة لانعاش التشغيل. وأوضح العثماني خلال افتتاحه الاجتماع الثاني للجنة الوزارية للتشغيل، اليوم الأربعاء، أن البرنامج التنفيذي لمخطط التشغيل يتضمن مقترحات إجراءات تم إغناؤها من خلال مساهمة جميع الأطراف المعنية من قطاعات حكومية ومؤسسات عمومية وفاعلين اقتصاديين.

 وكشف رئيس الحكومة، أن البرنامج التنفيذي يشمل إجراءات جديدة تنضاف إلى الإجراءات الحالية لإنعاش التشغيل التي تعرف تقييمات متواصلة لتحسينها والرفع من مردوديتها.

وتابع العثماني أنه "يدرك بأن تنزيل البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني لنهوض بالتشغيل، يقتضي إشراك وانخراط جميع الفعاليات من القطاعين العام والخاص، ويستدعي استحضار البعد الجهوي في إنعاش التشغيل، خاصة بعد تقدم بلادنا في إرساء الجهوية المتقدمة والصلاحيات المعتبرة للجهات في هذا المجال".

العثماني حرص على استدعاء رئيس جمعية جهات المغرب امحند العنصر، ورئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح شقرون لاجتماع اللجنة الوزارية، وذلك بالنظر للدور الهام الذي تضطلع به المقاولات في الرفع من وتيرة الاستثمار وإحداث فرص شغل جديدة، بحسب رئيس الحكومة، الذي  شدد على ضرورة إشراك الجميع في هذا الورش الوطني.

ويأتي اجتماع اللجنة الوزارية للتشغيل بعد 3 أشهر من اشتغال  المجموعات المكلفة بالسهر على بلورة التدابير العملية للبرنامج التنفيذي، الذي أعدته وزارة التشغيل.

يشار إلى أن هذا البرنامج عرض في مرحلة أولى على اللجنة التقنية للتتبع يوم 27 مارس 2018، ثم بعد ذلك على المجلس الأعلى لإنعاش التشغيل يوم 28 مارس 2018 من أجل التشاور بشأنه، وهو البرنامج الذي تم عرضه، يوم الأربعاء 11 أبريل 2018، على اللجنة الوزارية للتشغيل من أجل الاعتماد والمصادقة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى