بالتزامن مع استئناف محاكمة بوعشرين.. إطلاق مبادرة "صحافيات ضد التحرش والاستغلال"

هيئة التحرير

تستأنف اليوم محاكمة توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "أخبار اليوم" وموقع "اليوم 24"، بتهمة "الاتجار في البشر والاغتصاب والاستغلال الجنسي". وبالتزامن مع ذلك، أسست مجموعة من الصحافيات من منابر مختلفة، مبادرة أطلقن عليها "صحافيات ضد التحرش والاستغلال".

 بيان وقعته لحدود الساعة أزيد من 15 صحافية، ولم يُخف ارتباط تأسيس هذه المبادرة بقضية توفيق بوعشرين، إذ قال "استحضارا لسياق تقدم مجموعة من الصحافيات والعاملات بشكاية تفضح واحدة من أكبر وأخطر حالات الاستغلال والتحرش والاغتصاب، والمعروضة حاليا أمام القضاء وانسجاما مع حالة الصدمة التي خلفتها القضية، وما نتج عنها من ردود فعل مست القطاع برمته، واستهدفت فيه بشكل خاص النساء العاملات في القطاع، عبر تعميم وصم استهدف المشتكيات والضحايا في هذه القضية بداية، قبل أن يتحول لاستهداف صورة المرأة العاملة في القطاع، بل وحولت آلة التشهير صورة القطاع إلى عار وجب التحوط منه بادرنا لتأسيس هذه المبادرة".

وأضاف البيان أن صاحبات المبادرة اقتنعن "بضرورة الانتظام لمواجهة هذا الهجوم المنظم ضد حق المتضررات في التوجه للقضاء للتحقيق والإنصاف( ارتباطا بقضية بوعشرين)، وحقهن في تمتيع مبادرتهن بشروط الالتزام بالقيم الكونية المشتركة في الكرامة الإنسانية والمساواة ورفض كل أشكال الاستغلال والممارسات المهينة للإنسان".

 وتروم  المبادرة حسب الموقعات عليها "وضع كل آليات الوقاية والرصد والتتبع والفضح لمثل هذه الممارسات، وتوفير كل أشكال الدعم والمصاحبة للمبادرات في الجسم الصحفي بهذا الفضح، ووضع المؤسسات والمقاولات أمام مسؤولية وضع آليات حماية العاملات في القطاع ، وتجاوز حالة اللامبالاة عبر انتظام جماعي في توفير بيئة ممارسة المهنة أمام كل الصحافيات والصحافيين تنبني على المساواة والعدل وتكافؤ الفرص".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى