حكم قضائي بمنع بيع كتاب "صحيح البخاري.. نهاية أسطورة" وسحبه من الأكشاك

أثار الكتاب منذ صدوره الكثير من الجدل
تيل كيل عربي

عاد كتاب "صحيح البخاري.. نهاية أسطورة"، لكاتبه رشيد ايلال، ليثير الجدل مرة أخرى، بعدما أصدر قاضي المستعجلات بابتدائية مراكش أمرا قضائيا بمنعه.

ويأتي هذا القرار بناء على  طلب تقدم به والي جهة مراكش-آسفي بتاريخ 7-11-2017.

وكشف قاضي الأمور المستعجلة أن طلب الوالي جاء بناء على اجتماع بمجلس الجهة يوم 30 أكتوبر 2017 والذي عرضت فيه لجنة إقليمية مختصة بمراقبة نقط بيع كتاب "صحيح البخاري.. نهاية اسطورة"، أن الأخير تتضمن صفحاته "مسا بالأمن الروحي للمواطنين ومخالف للثوابت الدينية المتفق عليها".

وتبعا لذلك، أصدر القاضي أمراً بحجز الكتاب من مكتبة الأفاق بمراكش، مبرزا أن هذا الأمر مشمول بالتنفيذ المعجل بقوة القانون.

واكتفى صاحب الكتاب رشيد أيلال، بالتعليق على القرار عبر حسابه في موقع "فيسبوك" بالقول: "في سابقة تعد الأولى من نوعها بالمغرب، القضاء في مدينة مراكش يصدر حكما قضائيا ضد كتاب صحيح البخاري نهاية أسطورة!!!"

جدير بالذكر، أن ولاية جهة مراكش - آسفي، لم تمنع يوم أمس الأحد تنظيم ندوة حول الكتاب، نظمت من طرف جمعية "انطلاقة" و"المقهى الأدبي لدار سعيدة المنبهي"، بعنوان "قراءة في الإسهام الفكري للكاتب رشيد أيلال".

ملصق إعلان ندوة مراكش حول كتاب صحيح البخاري.. نهاية أسطورة

وكان كتاب "صحيح البخاري...نهاية أسطورة"، قد أثار جدلا بين من رأى فيه اعتداء على الأمن الروحي للمغاربة، وبين من اعتبره كتابا عاديا لم يأت بأي نقد جديد لصحيح البخاري، فيما اعتبره آخرون مجرد تجميع لعدد من المقالات المنشورة على مواقع الأنترنت.

مواضيع ذات صلة

loading...