أمزازي يقتطع 7 مليارات سنتيم من أجور أساتذة تضامنوا مع الأستاذ المسحول

مسيرة رجال التعليم في ورزازات تضامنا مع الأستاذ المسحول - أرشيف
هيئة التحرير

فوجئ عدد من نساء ورجال التعليم بتوصلهم بإشعار باقتطاع من الأجر، بسبب إضرابهم عن العمل يومي 8 و9 نونبر من العام الماضي، تضامناً مع واقعة سحل الأستاذ عبد الإله والحوس، الذي يدرس بثانوية سيدي داود التأهيلية بورزازات.

وبحسب المعطيات التي توصل بها موقع "تيل كيل عربي"، فإن الاشعار بالاقتطاع من الأجر، تفاوتت مدتها بين يوم واحد ويومين من العمل، أي ما يعادل ما بين 140 درهما إلى 500 درهما عن كل يوم، وفق ترتيب الأستاذ في سلم النظام الأساسي للتربية والتكوين، بعد أن تم التأشير على الاقتطاعات من قبل المديريات الإقليمية وصودق عليها بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، قصد تنفيذها ما بين شهري مارس وأبريل المقبلين بالخصم من الراتب.

وبلغة الأرقام، فإن اقتطاعات إَضراب نونبر الماضي، الذي دعت إليه ثلاث نقابات تعليمية، سيجني على وزارة الاقتصاد والمالية ما يفوق 70 مليون درهم، أي ما يوازي سبعة مليارات سنتيم، سيتم اقتطاعها من أجور 210 ألف موظف مضرب عن العمل، وفق ما أعلنته من أرقام النقابات الداعية للإضراب الوطني.

وكانت عدد من المديريات الإقليمية ومعها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين قد شهدت وقفات احتجاجية واعتصامات ومسيرات في مدن تضمانا مع اعتداء تلميذ على أستاذه داخل فصل دراسي في ورزازات العام الماضي.

مواضيع ذات صلة