بعد تهديده بالقتل.. فاخر يضع شكاية لدى مصالح الأمن بالرباط

لافتة لجمهور الجيش الملكي تتضمن تهديدا بالقتل لمدرب الفريق فاخر
صفاء بنعوشي

وضع محمد فاخر، مدرب فريق الجيش الملكي، شكاية لدى المصالح الأمنية بمدينة الرباط، مساء أمس الأحد، بعد التهديدات التي تلقاها من طرف جماهير النادي، على هامش مباراة العساكر وإتحاد طنجة، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

وأكدت مصادر قريبة من الإطار الوطني فاخر، أن المدرب فوجيء برفع لافتة خلال مباراة الإتحاد، تحمل رسالة تهدد سلامته، وتطالبه بالرحيل عن الجيش الملكي، من طرف فئة من الجماهير الحاضرة بالمركب الرياضي. فاخر الذي لم ينتبه إلى المدرجات خلال قيادة للجيش الملكي أمام فارس البوغاز، تفاجئ بعد المباراة بالرسائل التي توصل بيها والتي توثق لحظة رفع اللافتة بالمدرجات، مكتوب عليها: "فاخر طلع فيك الغدر.. الاستقالة ولا وجد القبر"، الأمر الذي دفعه إلى وضع شكاية للسلطات ضد مجهولين. وتفجرت أزمة بين محمد فاخر وأنصار الجيش الملكي، بعد تسريب مكالمة هاتفية للعميد يوسف القديوي وأحد المشجعين، والتي حملت اتهامات ثقيلة للإطار الوطني، إذ أكد اللاعب بأن مدربه يتلقى نسبة من صفقات اللاعبين الذين طالب الإدارة بالتعاقد معهم، في فترة الانتقالات الصيفية الماضية. النادي العسكري، قرر فتح تحقيق للتأكد من صحة التسجيل الصوتي، بعد نفي اللاعب أن يكون له علاقة به، قبل الحسم في القرارات والتدابير التي يجب اتخاذها، ضد جميع المتورطين. وتعود واقعة الجيش الملكي إلى مساء الخميس الماضي، بعد أن نشرت صفحات تهتم بأخبار النادي العسكري عبر "الفايسبوك"، محادثة دارت بين القديوي وواحدا من مشجعي النادي، حيث كشف خلالها اللاعب مجموعة من التجاوزات، وسرد أسباب إبعاد لاعبين من المجموعة من طرف المدرب امحمد فاخر، كما وجه له اتهاما بتلقي نسبة من صفقات اللاعبين. يٌشار، إلى أن الجيش الملكي طالب بتغيير الملعب المستضيف لمباراته الأخيرة أمام إتحاد طنجة من "بيلفيدير" إلى ملعب الأمير مولاي عبد الله، برسم الأسبوع 7 من منافسات البطولة، مخافة غضب جماهيري أو أحداث لا رياضية، وهو ما حصل بعد اندلاع مناوشات بين الالتراس المشجعة، وتخريب جانب من كراسي المركب الرياضي الذي يستضيف بعد أقبل من أسبوع نهائي الكأس الفضية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...