خوفا من فضائح جديدة.. رئيس الفيفا يدعو المغرب وتحالف أمريكا إلى النزاهة

هيئة التحرير

"شرف لي أن أتواجد مجددا في إفريقيا، القارة التي تتنفس عشق الساحرة المستديرة"، هي العبارة التي افتتح بها جياني إنفانتينو، رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، كلمته خلال أشغال الجمع العام الأربعين، للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الجمعة بالدار البيضاء، بعد ترحيبه بالحاضرين باللغة العربية.

وأكد رئيس "الفيفا" خلال كلمته التي ألقاها أمام أعضاء "الكاف"، ورئيس جامعة الكرة فوزي لقجع، ووزير الشباب والرياضة المغربي الطالبي العالمي، حرص الاتحاد الإفريقي على تطوير اللعبة خلال السنوات الماضية، واتخاذ مجموعة من التدابير من أجل مستقبل كرة القدم بالقارة السمراء.

ولم يفوت إنفانتينو فرصة تواجده بالمغرب مجددا، لدعوة البلدان التي وضعت ملف ترشيحها لتنظيم كأس العالم 2026، إلى الالتزام بالشفافية والنزاهة، دفاعا عن حظوظها، للظفر بشرف احتضان العرس الكروي العالمي.

وأضاف المتحدث ذاته:"علامات استفهام عديدة كانت تطرح سابقا بخصوص طريقة الترشيح واختيار البلد المستضيف للمونديال، لكن الاتحاد الدولي، وضع مساطر واضحة ليكون الاختيار نزيها ويصفق الجميع للبلد الفائز".

وتمنى إنفانتينو حظا موفقا لملف ترشح المغرب، وأيضا الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية ، وكندا، والمكسيك، في انتظار الإعلان رسميا عن هوية البلد المستضيف للنسخة 23 لكأس العالم، شهر يونيو المقبل.

وقال أحمد أحمد، رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم: نحن نعيش في جو ديمقراطي داخل "الكاف" ولكل واحد منا الحق في للتصويت للملف الذي يقنعه". وشدد أحمد، أنه  كان حريصا على التأكيد على أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد القاري، بأن لهم كامل الحرية بالتصويت سواء على الملف المغربي أو الأمريكي، لاحتضان كأس العالم.

و سبق لـ"الفيفا"  تعميم بلاغ  خلال اليومين الماضيين، إلى جميع الاتحادات الكروية الـ211،  التي ستشارك بالتصويت على البلد المستضيف لنهائيات كأس العالم، تحذرهم من عدم إبرام أي اتفاقيات إلى ما بعد الإعلان عن هوية مستضيف النسخة 22 للمونديال.

بلاغ الاتحاد الدولي للكرة، يهدف أساسا إلى إبعاد الشبهات وقضايا الرشوة، عن المرشحين لاستضافة المونديال، بعد فضائح الفساد التي هزت العالم، وتورطت فيها البلدان المنظمة للعرس الكروي العالمي، كما أطاحت بأبرز المسؤولين داخل أروقة "الفيفا".

للإشارة، فمن المتوقع أن يعتذر إنفانتينو، عن حضور نهائي بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، بين المنتخب المغربي،بعد غد الأحد، بملعب محمد الخامس للدار البيضاء، التزاما بمبدأ الحياد والنزاهة لأعضاء "الفيفا"، على ضوء ملف ترشح المغرب لاستضافة أغلى الكؤوس في العالم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى