عاجل.. عدنان إبراهيم يغادر المغرب دون حضور الدروس الحسنية

غسان الكشوري

بعد مقامه اربعة أيام، وبعد إعلان خبر حلوله ضيفا على المغرب، من أجل حضور الدروس الحسنية، علمت "تيل كيل عربي"، أن المفكر الإسلامي عدنان إبراهيم غادر المغرب قبل لحظات، عائدا إلى دياره بالنمسا.

علم موقع "تيل كيل عربي"، من مصادر مقربة من المفكر الإسلامي، أن الأخير غادر المغرب اليوم الإثنين (بعد الإفطار) من مطار محمد الخامس، عائدا إلى دياره بالنمسا. وذلك بعد مقامه 4 أيام بالمغرب، حل خلالها ضيفا المفكر المثير للجدل، ابتداء من يوم الخميس المنصرم، بدعوة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لحضور الدروس الحسنية، التي لم يحضر لها بشكل علني ورسمي.

وكان الموقع سباقا للإعلان عن حلول الدكتور عدنان إبراهيم ضيفا على المغرب، قبل أن يعلن في صفحته الرسمية عن مبتغى زيارته. الأمر الذي أثار حفيظة التيار المحافظ بالمغرب، مستنكرين حضوره و"محاضرته أمام الملك"، مما دفع وزارة الاوقاف لأن تنفي أن يكون المفكر القادم من النمسا، سيخطب أمام الملك أو أنها خصصت له برنامجا داخل مساجد المملكة.

وأضافت المصادر أن الدكتور غادر المغرب بعدما أتم أيام زيارته، معربا عن شكره لجميع متابعيه ومحبيه من المغرب، وآملا في العودة في فرصة مقبلة، وبأنه سينشر بلاغا في الأيام المقبلة موضحا فيها زيارته ومعربا عن امتنانه للجميع، تقول نفس المصادر.

يذكر أن "تيل كيل عربي" حصلت على حوار حصري ولأول مرة مع منبر إعلامي بالمغرب، سينشر خلال أيام من الأسبوع الجاري.

مواضيع ذات صلة