بالصور.. عامل يروي عملية إحباط تفجير مطعم بالعرائش

غسان الكشوري

حاول شخص تفجير مطعم الخزامى المتواجد بشارع محمد الخامس بمدينة العرائش مساء اليوم الأحد. هنا رواية أحد العاملين في المطعم.

يقول أحد العاملين بالمطعم في إفادته لمصادر "تيلكيل عربي" : "كنا في العمل في وقت الغداء نقدم خدماتنا لحوالي 65 شخصا، ثم رأيت عربة وقفت أمام المطعم (الصورة)، فرمى شخص بقنينة صغيرة من البنزين، كسرت زجاج الواجهة، وكان الشاب يحمل قنينة غاز صغيرة في يده، أراد رميها وتفجير المطعم. وحاولنا منعه برمي أي شيء وجدناه أمامنا، ولنمنعه من إشعال النار في قنينة الغاز التي يحملها، فتعتر الشخص ولم يستطع إشعال الولاعة".

الشاب الذي يظهر عليه انه في الثلاثينات من عمره، رفع مسدسا بلاستيكيا هدد به المتواجدين بالمطعم. فخاف الجميع وتراجع أصحاب المطعم ورموا عليه الكراسي. ويقول أحد العاملين حسب شهادته "تيلكيل عربي" انه استغل الفرصة ليرتمي على الشخص ويمنعه من تفجير المطعم. ويضيف المصدر أن العاملين رغم خوفهم، إلا أنهم هم من أنقدوا المطعم بادئ الأمر.

المطعم الذي يرتاده الأجانب، حل به قبل وقوع هذا الحادث وفد من السياح الأجانب.

وحسب نفس المصادر فإن الشاب البالغ 35 سنة ويعرفه سكان المدينة واسمه عمر، دخل المطعم، وعندما تعرف عليه العاملون بالمطعم حاولوا ثنيه، لكنه أصر على ما كان يريد فعله.

يذكر أن السلطات المحلية بإقليم العرائش قالت إنه جرى زوال اليوم الأحد، توقيف شخص يبلغ من العمر 36 سنة، يعمل بائعا متجولا، وذلك بعد محاولته إضرام النار في مطعم الخزامى أحد أهم المطاعم بالمدينة، ويعمل بائعا متجولا.

وأضافت السلطات أنه استقدم عربة مجرورة، محملة بقنينتي غاز من الحجم الكبير والصغير، وقنينات ممتلئة بالبنزين، وأنه جرى الاحتفاظ به في المستشقى للتأكد من صحته العقلية.

مواضيع ذات صلة

loading...