"لقاء الفرصة الأخيرة".. وزارة التعليم تدعو "الأساتذة المتعاقدين" للحوار بحضور النقابات وملاحظين

من المسيرة الوطنية لـ"الأساتذة المتعاقدين" (تـ: تنويني)
أحمد مدياني

قبل يوم من إنتهاء العطلة المدرسية، قررت وزارة التربية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي، لقاء ممثلين عن "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" كما يصفون أنفسهم، وذلك اليوم السبت بالرباط انطلاقاً من الساعة الثالثة بعد الزوال.

إقرأ أيضا: عاجل.."الأساتذة المتعاقدون" يقررون وقف الاضراب.

مصدر وزاري مسؤول قال في تصريح لـ"تيل كيل عربي"، إن اللقاء لن يعرف حضور الوزير سعيد أمزازي، وستكون الوزارة مكونة من وفد يضم مسؤولين مركزيين.

وتابع المصدر ذاته أن لقاء اليوم مع ممثلين عن "الأساتذة المتعاقدين" سوف يعرف حضور النقابات الست الأكثر تمثيلية، بالإضافة إلى ممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وعدد من الفعاليات المدنية، واعتبر المتحدث ذاته، أن حضور هؤلاء سوف يكون من موقع الملاحظين للنقاش الذي سوف يدور بين مختلف الأطراف.

وشدد المصدر الوزاري ذاته، على أن وزارة التربية والتكوين والتعليم العالي والبحث العلمي، ستجدد طرح عرضها المتمثل في التعديلات الـ14 التي صادقت عليها الأكادميات بخصوص النظام الأساسي لأطرها، مع دعوة هؤلاء للعودة إلى الأقسام يوم الاثنين القادم.

وتابع المصدر ذاته، على أن الوزارة سوف تلتزم باستمرار الحوار على أساس العودة إلى الأقسام، من أجل تجويد النظام الأساسي، كما أنها ستوقف في حال عودتهم لممارسة مهامهم جميع الإجراءات الإدارية في حق المضربين.

للإشارة قرر "الأساتذة المتعاقدون" تمديد إضرابهم للأسبوع السادس على التوالي رغم دخول مجموعة من المبادرات على الخط لمحاولة تقريب وجهات النظر وإيجاد حل لهذا الملف.

وجدير بالذكر أن التعديلات 14 جاءت بإجراء وهي:
1- التخلي عن نظام "التعاقد"؛

2- مراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون "التعاقد" لم يعد معتمدا؛

3- السماح لأطر الأكاديميات بممارسة أنشطة خارج أوقات العمل شريطة ألا تكون مدرة للدخل؛

4- تمتيع أطر الأكاديميات بالحق في الترقية في الرتبة والدرجة على مدى حياتهم المهنية؛

5- مراجعة المادة 25 من النظام الأساسي في شأن التقاعد بعد الإصابة بمرض خطير ، وذلك بتمتيع أطر الأكاديميات بنفس الحقوق المكفولة لباقي الموظفين؛

6- تطبيق نفس المقتضيات القانونية على أطر الأكاديميات التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية في حالة العجز الصحي ؛

7- الحركة الانتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها؛

8- إدماج جميع أطر الأكاديميات بصفة تلقائية ضمن أطر الأكاديمية دون الحاجة إلى ملحق العقد؛

9- ترسيم الأساتذة أطر الأكاديميات وإعادة الترتيب في الرتبة 2 من الدرجة الثانية (السلم 10) مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية و النجاح في امتحان التأهيل المهني؛

10- الترشيح لاجتياز مباراة المفتشين فور التوفر على الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛

11- الترشيح لاجتياز مباراة التبريز وفق الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛

12- الترشيح لاجتياز مباراة الإدارة التربوية لولوج مسلك الإدارة التربوية وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛

13- الترشيح لاجتياز مباراة التوجيه و التخطيط التربوي لولوج سلك التوجيه والتخطيط التربوي وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛

14- فتح إمكانية تقلد مناصب المسؤولية (رئيس مصلحة، رئيس قسم، مدير إقليمي...)، وفق الشروط والكيفيات الجاري بها العمل.