مدير المكتب الوطني للكهرباء والماء لـ"تيل كيل عربي": لهذا انقطع الماء يوم العيد

يتطلب اصلاح الأعطاب التي تطال شبكات توزيع الماء ما بين 8 إلى 12 ساعة
تيل كيل عربي

اشتكى عدد من المواطنين في مختلف المدن، من غياب مياه الشرب عن صنابيرهم منذ ليلة أمس وصباح اليوم الأربعاء الذي يصادف عيد الأضحى، خاصة في مدن تازة والقصر الكبير ونواحي قلعة السراغنة وتارودانت.

المتضررون من انقطاع الماء الصالح للشرب، نقلوا معاناتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبروا عن تخوفهم من استمرار الوضع، خاصة وأنهم يحتاجون هذه المادة الحيوية يوم عيد الأضحى.

"تيل كيل عربي" اتصل بعبد الرحيم الحفيظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ووجه له سؤالاً حول أسباب  مشاكل التزود بالماء التي تعرفها عدداً من مدن المملكة، وهل هناك تدخلات لحل هذه المشاكل في أسرع وقت؟

وأضح عبد الرحيم الحفيظي، أن "الماء الصالح للشرب متوفر وليس هناك أي خصاص في المخزون عكس ما يتم ترويجه، خاصة وأننا نتحدث عن نسبة ربط في العالم القروي بلغت 96 في المائة".

وأضاف المتحدث ذاته، أن ما يقع هو تسجيل أعطاب في شبكات توزيع الماء من حين إلى آخر، تتطلب تدخل التقنيين لإصلاحها، ما يستلزم قطع الماء، وهذه العملية تتطلب في المتوسط ما بين 8 إلى 12 ساعة من الأشغال.

واستبعد المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أن يكون ارتفاع الطلب على الماء الصالح للشرب يوم عيد الأضحى، هو السبب وراء قلته أو انقطاعه، بالنظر إلى توفر هذه المادة الحيوية، وتعبئة مختلف مصالح المكتب والمكلفين بالتدبير المفوض لهذا القطاع، من أجل ضمان تزويد المغاربة بالماء.

وشدد عبد الرحيم الحفيظي على أنه يتابع شخصياً هذا الموضوع، وعلى اتصال مباشر بمصالح المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قصد معالجة أي عطب يصيب شبكات التزود بالماء، واصلاحه في أسرع وقت ممكن.

أخبار أخرى