معتقلو الريف يقررون الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام

نقلت العائلات عن ذويها قرار دخولهم في إضراب عن الطعام
تيل كيل عربي

قرر معتقلو حراك الريف، الذين أدينوا يوم الثلاثاء الماضي بأحكام تراوحت بين 20 عاماً سجنا وعام واحد حبسا، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، منذ يوم الجمعة الماضي.

وكشف عدد من أسر المعتقلين الـ53 الذين تحدث إليهم "تيل كيل عربي" اليوم الاثنين، أن قرار إضرابهم عن الطعام، "جاء احتجاجا على الأحكام التي صدرت بحقهم".

كما قرر المعتقلون بداية "معركة الأمعاء الخاوية"، بناء على ما وصفته العائلات بـ"مضايقات حراس مركب السجني عكاشة، وحرمانهم من الاتصال بذويهم، فضلاً عن منع من يوجدون في الجناحين 4 و6 من متابعة عدد من القنوات التلفزية، من بينها القنوات التي تنقل مباريات كأس العام".

للإشارة، أصدرت هيئة المحكمة في ملف معقتلي حراك الريف، مساء يوم الثلاثاء الماضي، قراراتها بشأن أكثر من 50 معتقلا، كانت أشدها في حق كل من ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق وسمير أغيد ووسيم البوستاتي، هؤلاء أدينوا بـ20 سنة جسنا نافذاً. وقضت المحكمة بـ15 سجناً نافذاً في حق كل من محمد بوهنوش وزكرياء أضهشور ومحمد الحاكي. فيما قضت المحكمة بـ10 سنوات سجنا في حق جلول وأمغار وعمر بوحراس وصلاح لشخم وأشرف اليخلوفي وبلال أهباض.

مواضيع ذات صلة

loading...