وزير خارجية اليابان ينتفض في وجه "البولساريو" ويرفض حضورهم لقمة إفريقية يابانية

خلال القاء وزير خارجية اليابان لكلمته الرافضة لحضور البوليساريو للقمة الإفريقية اليابانية
أحمد مدياني

انتفض وزير خارجية اليابان  تارو كونو، خلال افتتاح الاجتماعات الوزارية التحضرية لقمة المؤتمر الدولي لطوكيو حول التنمية في إفريقيا "تيكاد"، المنعقد اليوم السبت بطوكيو، في وجه وفد جبهة "البوليساريو" الذي حضر القمة، ووجه الوزير الياباني حسب مصدر من الوفد المغربي، المشارك في أشغال الافتتاح، "خطاباً قوياً رافضاً لتواجد الوفد، كما احتج على وضع علم الجمهورية الصحراوية الوهمية، وأي إشارة إليها".

وقال الوزير، خلال تدخله، حسب مصادر "تيل كيل عربي"، كذا فيديو للكلمة اطلع عليه الموقع، إنه "رغم تواجد كيان في الاجتماع السالف الذكر، يعتبر نفسه دولة، فهذا لا يعني أن بلاده تعترف به".

وتابع وزير خارجية اليابان، بلهجة حازمة: "أود أن أعلن أنه حتى لو  تواجدت داخل هذه الغرفة، مجموعة تعلن عن نفسها كدولة، فإن اليابان لا تعترف بها، وهذا التواجد لا يعني  وتحت أي ظرف، صراحة وضمنا، أن اليابان تعترف بهذه المجموعة كدولة".

ولم يقف الوزير الياباني عند هذا الحد، بل أضاف: "يجب علي أن أوضح أيضا، أنه من غير المسموح وضع أي أسماء على المقاعد من غير اسم الاتحاد الإفريقي، المنظمة المشاركة في الاستضافة واليابان، كما لا يسمح بوضع أي علم  داخل قاعة الجلسات العامة، إلا أعلام الاتحاد الإفريقي واليابان، و أي أحد يمكن أن يخرق أو يعطل هذه القواعد، عليه مغادرة  هذه القاعة".

وكشف تارو كونو، أن مسألة وضع أعلام منظمة الاتحاد الإفريقي واليابان فقط، كانت محط اتفاق بين الطرفين، وتوعد بأن "أي طرف سوف يخرق هذا الاتفاق أو يعطله، سوف يطلب منه مغادرة القاعة فوراً".

حضور وفد عن جبهة "البوليساريو"، دفع سكريتارية المؤتمر الدولي لطوكيو حول التنمية في إفريقيا، يوم أمس الجمعة لتأجيل اجتماع كبار مسؤولي الدول الأعضاء، بعدما رفض الوفد المغربي وجود وفد عن المنظمة الانفصالية، واحتج الوفد، بكون "الأطراف المنظمة للقمة لم تطلعهم ولم تخبرهم بمشاركة وفد من الجمهورية الوهمية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...