الدخول المدرسي.. تسجيل حوالي 8 ملايين تلميذ

و.م.ع / تيلكيل

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم الخميس بالرباط، أنه تم تسجيل 7 ملايين و900 ألف تلميذة وتلميذ على مستوى التربية الوطنية برسم الدخول الدراسي الحالي، منها 52 في المائة إناث، و14 في المائة بالقطاع الخصوصي، و742 ألف تلميذ جديد.

وذكر الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحفي أعقب انعقاد مجلس الحكومة، أن أمزازي قدم عرضا أمام المجلس حول معطيات الدخول المدرسي والجامعي 2018-2019 والتدابير المتخذة المرافقة له، أبرز فيه أن عدد المدرسين على مستوى التربية الوطنية بلغ 248 ألف أستاذة وأستاذ، فيما بلغ عدد المؤسسات أزيد من 11 ألف مؤسسة.

وذكر أمزازي أن الدخول المدرسي والجامعي الذي جرى التحضير له مبكرا شهد تسجيل أزيد من 9 ملايين و613 ألف مستفيدة ومستفيد من منظومة التربية والتكوين.

وبخصوص الهدر المدرسي، أكد الوزير أنه تم تقليص العدد من 450 ألف قبل 10 سنوات إلى 270 ألف حاليا، وأن التحدي موجود في العالم القروي، مشيرا إلى أنه تم تعميم التمدرس بنسبة 99 في المائة. ومن أجل محاربة الاكتظاظ وتجاوز أثار التقاعد، ذكر أمزازي في عرضه أنه تم اعتماد عملية توظيف غير مسبوقة في إطار الأكاديميات وستستمر بمباريات وتكوين سنة؛ بالإضافة إلى إطلاق نظام الإجازة المهنية على مستوى منظومة التعليم لتأهيل حوالي 200 ألف إطار مدرس خلال 10 سنوات، مما سيمكن من صيانة مكتسبات التعميم وتقليص الهدر المدرسي ورفع الجودة.

وبالنسبة للتكوين المهني، أبرز أنه تم تسجيل 776 ألف متدربة ومتدرب منها 326 ألف متدرب جديد، 38 في المائة إناث، و67 في المائة في إطار التكوين المهني وإنعاش الشغل في 686 مؤسسة، مشيرا إلى أن القطاع الخاص يمثل 10 في المائة.

وبخصوص التعليم العالي، أكد الوزير ارتفاع عدد الطلبة إلى 937 ألف طالب وطالبة، 49 في المائة منهم إناث، مشيرا إلى أن القطاع الخاص لا يتجاوز 6 في المائة بحوالي 50 ألف طالب.

كما أشار إلى أن مجموع الجامعات بلغ 23 جامعة ضمنها 202 مؤسسة عمومية فضلا عن 216 مؤسسة في القطاع الخصوصي.

وبخصوص التدابير ذات الطابع الاجتماعي، ذكر أمزازي أنه تم تعميم دعم التمدرس في إطار برنامج تيسير بالانتقال من 700 ألف مستفيد إلى 2 ملايين و 87 ألف و200 مستفيد، مشيرا إلى تضاعف عدد الأسر إلى مليون و310 ألف أسرة بميزانية تقدر ب 2 مليار و170 مليون درهم، فيما انتقل عدد الجماعات المستفيدة من 400 جماعة قروية إلى 1500 جماعة. وارتفع دعم النقل المدرسي، يضيف الوزير، بزيادة 25 في المائة، حيث بلغ العدد 193 ألف مستفيدا، كما سيغطي برنامج مليون محفظة 4 ملايين و365 ألف تلميذة وتلميذ بكلفة مالية تبلغ 420 مليون درهم.

وبلغ عدد الداخليات بالتكوين المهني 126 داخلية لإيواء 18500 مستفيد ومستفيدة؛ بالإضافة إلى 60 ألف منحة للتكوين المهني.

وبالنسبة لمنح التعليم العالي، أبرز أمزازي أنه تم الانتقال من 330 ألف منحة إلى 381 ألف و783 منحة جامعية، منها 162 ألف منحة للطلبة الجدد. كما سيعرف الإطعام الجامعي، يضيف الوزير، زيادة بنسبة 16 في المائة مقارنة بالسنة الماضية وذلك بتقديم 12 مليون وجبة، مشيرا إلى أن التأمين الإجباري الصحي عن المرض، انتقل بعد اعتماد المرسوم الجديد المتعلق بتيسير مسطرة التسجيل، من أقل من 30 ألف طالب إلى 180 ألف، في ظرف وجيز، بميزانية تناهز 110 ملايين درهم.

وبخصوص إحداث المدارس الجماعاتية وتغطية العالم القروي والمؤسسات التعليمية، أوضح أنه تم إحداث 100 مؤسسة تعليمية جديدة 39 منها في العالم القروي و10 مدارس جماعاتية فضلا عن إحداث 25 داخلية؛ مضيفا أنه تمت أيضا برمجة بناء 4 أحياء جامعية جديدة وملحقتين بأحياء قائمة وإحداث 6 مطاعم جديدة، وكذا إحداث معهدين للتكوين في ميدان الصحة بالرباط والدار البيضاء وإحداث مركز لتكوين المكونين الأوصياء بتامسنا.

مواضيع ذات صلة

loading...