إلياس العماري يكشف 3 أسباب لاستقالته من قيادة "البام"

إلياس الهماري خلال القاء كلمته أمام المجلس الوطني الاستثنائي
أحمد مدياني

كشف الأمين العام المستقيل من قيادة حزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري أسباب استقالته، خلال الكلمة التي ألقاها اليوم أمام الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لـ"البام"، التي انطلقت قبل قليل بمدينة سلا.

وقال إلياس حسب ما كشفته مصادر لـ"تيل كيل عربي"، إنه "قرر الاستقالة تفاعلا مع خطاب الملك الذي انتقد الأداء السياسي والفاعلين السياسيين، وأضاف: "كنت أنتظر أن يتخذ باقي الأمناء العامين نفس القرار لكن وجدت أني اتخذته لوحدي وتشبث بالاستقالة".

ثاني الأسباب هو شخصي، وهو "الوعد الذي قطعه على نفسه وعلى جده بعدم التشبث بالسلطة والمال والجمال"، وربط إلياس قراره من الجانب الشخصي بوصايا جده التي لقنه، ومن بينها: "نهار تكون طالع خلي على من تسلم منين تكون نازل".

أما السبب الثالث، فكشف إلياس العماري أنه مرتبط بالعامل الصحي. كما تطرق في كلمته لمشروع الأصالة والمعاصرة، وأضاف أن جهات "حاولت في الماضي ضربه من الخارج، وتوجه للشيخ بيد الله بالقول: أنت شاهد على ذلك، وما يعرفه الرأي العام ما هو إلى 10 في المائة".

وعاد إلياس العماري إلى محطة المؤتمر الوطني ليوم 20 فبراير 2012، التي وصفها بالناجحة، وعرفت مشاركة واسعة وتمثيلية مهمة، حينها، حسب إلياس كانت الجواب على "محاولات ضرب الحزب من الخارج".

وأضاف، "واليوم بدأت محاولات الهدم من الداخل باصطياد عدد من مناضلي الحزب لإدخالهم في صراعات وقضايا وهمية"، وشدد على أن "المهمة اليوم هي الحفاظ على الحزب لأن تأسيسه لم يكن رغبة شخصية، بل ضرورة تاريخية وموضوعية، ويجب حماية هذا المشروع".

ولم يعلن إلياس العماري خلال كلمته عن دعمه لأي من المرشحين لنيل مسؤولية الأمانة العامة. وتحدث  إلياس العماري عن استمراره في حزب الأصالة والمعاصرة من أي موقع كان، سواء كان في قيادته أو في القواعد.

للإشارة يشارك في المجلس الوطني الاستثنائي لحزب الأصالة والمعاصرة قرابة 900 عضوة وعضو.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...