الأدوية الأكثر استهلاكا في المغرب.. مخاطرها وطرق تجنبها  

سامي جولال

تستهلك من قبل المغاربة بشكل كبير، ويصرف، أغلبها، في صيدليات المملكة دون الحاجة إلى وصفات طبية. كما أن أثمنتها رخيصة، إذ تتراوح ما بين 8.70 و23.5 درهما. في هذه الورقة، يوضح يوسف فلاح، خبير في السياسة الدوائية وجودة المنتوجات الصيدلانية، وظائفها العلاجية، وكيفيات استعمالها بشكل صحيح، إلى جانب أشكالها، وأعراضها الجانبية، فضلا عن الفئات الممنوع عليها استعمالها...

  • دوليبران:

يعد دوليبران دواءً يخفف من آلام الرأس، والمفاصل، والأسنان، إضافة إلى معالجته لبعض الالتهابات، وتخفيضه لدرجة الحرارة. ويتناوله الرضع، واليافعون، والكبار، على شكل تحاميل (قْوِيلْبَاتْ)، ومحلول وأكياس للشرب، إلى جانب أقراص فوارة، وأخرى للبلع، إضافة إلى كبسولات ''بِرْشَامَاتْ''.

ويحتوي دوليبران على مادة ''الْبَارَاسِيطَامُولْ''، التي تشكل خطرا على الكبد، وتسبب حساسية في الجلد، وغثيانا، إذا استهلك بمعدل يفوق الجرعات الموصى بها. ولتجنب هذه الأعراض الجانبية، فلا يجب أن يتناول الكبار، في اليوم الواحد، أكثر من 4 غرامات منه. أما الرضع، فينصح ألا يتجاوزوا، يوميا، استهلاك 6 جرعات منه، حسب أوزانهم؛ إذ يجب، مثلا، أن يتناول الرضيع البالغ وزنه 10 كيلو غرامات، دوليبران خاصا بهذا الوزن، في حالة التحاميل، وأن يستعين الآباء بميزان الأوزان، الموجود رفقة الدواء، أثناء منحهم دوليبران لأطفالهم، في حالة المحلول.

بالنسبة للكبار؛ الذين يخضعون لعلاج معين، أو يعانون من قصور كبدي أو كلوي، فينصح أن يتناولوا نصف الكمية، التي يتناولها الأشخاص السليمون، وأن يستشيروا الطبيب قبل تناول دوليبران.

أما من خضع لعملية جراحية، والنساء الحوامل والمرضعات، إلى جانب من أزالوا الكبد والمرارة، إضافة إلى المعانين من التشمع الكبدي، فيجب عليهم أن يستعملوا هذا الدواء، بناء على وصفة طبية، رغم أنه لا يشكل خطرا كبيرا عليهم، إذا استعمل بالشكل الصحيح.

  • مِينِي دْرِيلْ

هي حبوب منع الحمل الأكثر استعمالا من طرف النساء المغربيات، نظرا لانخفاض ثمنها، البالغ 9 دراهم.

وهو دواء مانع للحمل بامتياز، إذ تعد نسبة الغلط فيه منعدمة، إذا استعمل بالشكل الصحيح؛ من خلال تناوله يوميا، في نفس التوقيت، لمدة 21 يوما في الشهر، وتوقف مدته 7 أيام.

ولميني دريل آثارا جانبية؛ تخص آلاما في الرأس، وتأثيرا على الحركة الدموية في الأطراف السفلى، إلى جانب آلام في المفاصل، وغثيان، وزيادة في الوزن، إضافة إلى حساسية مفرطة وانتفاخ في الثديين؛ وهي أعراض تظهر لدى نسبة مهمة من النساء اللواتي يستعملنه، إذ تعد آلام الرأس أقل ما تشعر به متناولاته.

وتنصح الفتيات العازبات، اللواتي يعانين من مشاكل على مستوى الدورة الشهرية، من قبل الأطباء المشرفين على حالاتهن الصحية، بتناوله؛ إذ ينظم لديهن مدة وكمية دم الحيض. ويهم الأمر الفتيات اللواتي تتجاوز فترات دوراتهن الشهرية أسبوعا، مما يتسبب لهن في نزيف مهبلي، إذ يجعل ميني دريل دوراتهن الشهرية تدوم لمدة 6 أيام؛ وتكون الثلاثة أيام الأولى أشد ألما من الثلاثة أيام التي تليها.

ويصرف ميني دريل في الصيدليات المغربية بوصفة طبية، تدوم مدة صلاحيتها ثلاثة أشهر. كما يمنح مجانا في المستوصفات.

  • أدوية ''البرد''

في صدارتها نجد ''رِينُومِيسِينْ''، الذي يتكون من 6 مواد فعالة؛ أهمها مادة ''الْكْلُورْ فِينَامِينْ''، التي توجد إلى جانبها مواد ''الْفِينِيلْ إِيفْرِينْ''، و''الباراسيطامول''، إضافة إلى ''سَالِيسِيلَامِيدْ''، والْكَافْيِينْ''، التي تنشط الجسم، فضلا عن الفيتامين سِي الذي يقوي المناعة.

ويعالج رينوميسين سيلان الأنف ونزول الدموع في حالة نزلة البرد. كما يعالج ما يصطلح عليه بـ ''الْعْطِيسْ''، ويفتح المسالك التنفسية، فضلا عن تخفيفه وتسكينه للآلام، وتخفيضه لدرجة حرارة الجسم.

ويمنع تناوله من قبل الأطفال أقل من 15 سنة، إلى جانب أصحاب الضغط المرتفع، إضافة إلى الذين عانوا في وقت سابق من نزيف دماغي، ومرضى القصورين الكبدي والكلوي،  فضلا عمن لديهم حساسية من مكونات رينوميسين. كما يمنع تناوله على المرأة الحامل، خاصة في الطور الثالث من الحمل؛ الثلاثة أشهر الأخيرة.

ولديه أعراض جانبية تتجلى في اضطرابات على مستوى الحركة الدموية، إضافة إلى حساسية مفرطة، وغثيان.

ويمكن تعميم المعطيات الخاصة برينوميسين على أدوية أخرى لـ ''البرد''؛ وهي ''رِيمِيكْسْ''، و''زُوكَامْ'' و"سِيبْرِيكْسْ''، إلى جانب ''رِينُوفِيبْرَالْ''.

  • إِيمِيكْسْ

يعالج الزكام، ونزلات البرد، وانسداد وسيلان الأنف. ويتكون، بدوره، من مجموعة من الأدوية الأخرى؛ إذ يتشكل من ''الباراسيطامول''، و''بْسِيدُو إِيفِيدْرِينْ''، فضلا عن ''الكلور فينامين''. وتستهلك منه ثلاثة أقراص للشرب وبِرْشَامَة (كبسولة) يوميا؛ قرص في الصباح، وآخر وسط اليوم. أما الثالث، فبعد وجبة العشاء، وتترك البرشامة، التي تحتوي على ''الكلور فينامين''، قبل الخلود إلى النوم مباشرة.

وتعطي برشامة إيميكس مفعولي الارتخاء، والرغبة في النوم. ويمنع على الأطفال أقل من 15 سنة تناوله، وذلك إلى جانب المصابين بحساسية من مكونات إيميكس، والقصورين الكبدي والكلوي، إضافة إلى أمراض القلب، والنساء الحوامل والمرضعات.

أما عن أعراض إيميكس، فهي الحساسية المفرطة في الجلد، والتَّعَرُّقُ، فضلا عن جفاف في الفم، والغثيان؛ وكلها أعراض جانبية تظهر في حالة تجاوز الجرعات الموصى بها.

وأكد الدكتور فلاح، في حديثه مع ''تيل كيل عربي''، أنه يجب استشارة الصيدلي، قبل تناول أي دواء، نظرا لكونه هو المسؤول عن صرف الأدوية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...